من غرائب التعليم بسلا: تقرأ بمؤسسة وتعمل الرياضة بمؤسسة أخرى

ADSENSE

الوطن24/سلا

تعرف ثانوية آم الربيع المتواجدة بحي أبواب سلا،والتي بدأت فيها الدارسة خلال بداية هذا الموسم،خصاصا في عدد الأساتذة،وحسب مصادر"الوطن24"فإن بعض الأساتذة مازالوا لم يلتحقوا بأقسامهم،هذا من جهة ومن جهة أخرى،والغريب في الأمر ،وحسب نفس المصادر فإن المؤسسة قد سنت قانونا خاصا بها،وهو على جميع التلاميذ الذين يريدون ممارسة التربية البدنية ان يتوجهوا صوب ثانوية البلاطو قصد مزاولة انشطتهم،ومن المعلوم أن هذه المؤسسة تبعد بمسافة طويلة عن المؤسسة الاولى،حيث تتواجد بحي بطانة،والأخرى في طريق القنيطرة.

بعد المسافة ،وضيق الوقت، وعوامل أخرى سوف تحرم تلاميذ هذه المؤسسة من مزاولة أنشطة التربية البدنية.

فهل يعلم الوزير بكل هذا؟وهل يتدخل لحل هذا المشكل العويص؟

الصورة: ارشيف

إضافة تعليق

   





Scroll to top