موقف مستفز ... النهاري يقول : ضحايا بوركون ماتوا لأنهم لم يذهبوا لصلاة الفجر

ADSENSE

الوطن24: ع.المساوي

في الوقت الذي يتابع فيه المغاربة بكل ألم وحسرة فاجعة  ضحايا انهيار عمارات بوركون بالدار البيضاء، خرج الفقيه عبد الله النهاري المثير للجدل بفتاويه ليعلق على الحادث بطريقة شاذة، وتفتقد الحس الإنساني، بحيث اعتبر الضحايا المطمورين تحت الأنقاض تعرضوا لعقاب إلهي لأنهم لم يتوجهوا للمساجد لأداء صلاة الفجر.

كلام النهاري جاء عبر فيديو لا قى من السخط حيث صرح فيه " من خرج من تلك العمارات الثلاث في حدود الساعة الثانية أو قبلها وتوجه للمسجد، كان ممن نجاه الله، كحالة بعض الشباب المتدين الذي قصد المسجد مبكرا لكي يشهد صلاة التراويح"، مضيفا بسخرية وفضاضة تفتقد الحس الإنساني "ومن بقي هناك سقط عليه الردم لأن أحدهم كان يقوم ببعض الإصلاحات في الطابق السفلي فسقطت العمارات الثلاث".

خرجة الفقيه المذكور الشاذة والمستفزة لمشاعر عائلات الضحايا والمغاربة عموما  تنضاف إلى الخرجات المستفزة السابقة التي تطرق إليها "الداعية" المتشدد والطامة الكبرى أن هذا يحدث بمساجد المملكة دون أن يحرك الوزير التوفيق ساكنا.

 الفيديو: لا ننشره في الوطن 24 لطابعه الغريب والمستفز والعنيف... ولا يحترم مشاعر الضحايا واسرهم

إضافة تعليق

   





Scroll to top