مولاي عبد الله أمغار:أفتحوا صناديق الهبة الملكية

ADSENSE

الوطن24/الجديدة

توصلت" الوطن24" بملف يتضمن الحكم النهائي الخاص بأحقية سبعة من أحفاد مولاي عبد الله أمغار، في الفتوحات والهبات الملكية. وورد في الحكم النهائي، أنه بناء على ظهير محمد الخامس، وبناء على الوثائق التي أدلى بها ذوو الحق من الأحفاد الواردة أسماؤهم في الظهير الشريف المذكور، أن المحكمة الابتدائية بالجديدة، أقرت بحقهم دون غيرهم في فتوحات الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار. وأن العائلات الثلاثة المدعين بحقهم في هذه الفتوحات، لا يشملهم منطوق الظهير نفسه، الذي يركز على أحفاد الولي الصالح فقط

وقال المتضررون في شكاياتهم،:إنهم وجدوا صعوبة في استعادة حقهم في الإشراف على صناديق جدهم، وذلك راجع لعدم تمكينهم من مفاتيح الأقفال رغم حرصهم على تنفيذ الحكم النهائي

وأضاف الشرفاء الأمغاريون، أنه بعد عملية مارطونية، بدأت بالحكم الابتدائي المؤيد استئنافيا، تلاه قرار محكمة النقض القاضي بحقهم في الفتوحات والهبات دون غيرهم، فوجئوا ببعض المدعين نسبهم لمولاي عبد الله، يعترضون على تنفيذ الحكم بتقديم طلب الصعوبة في التنفيذ. وبعد حكم المحكمة بصرف النظر، وقفوا على تنفيذ الحكم بحضور المفوض القضائي، الذي أكد في تقريره، أن التنفيذ مر في ظروف عادية جدا دون مقاومة

وفوجئوا بعمالة إقليم الجديدة تكون لجنة، قضت بالتحفظ على صناديق الولي الصالح، التي تضم مبلغا ماليا يقدر بحوالي 35 مليونا سنتيما، بالإضافة إلى فتوحات عينية عبارة عن كمية مهمة من الشموع، وعينت حارسين عليهما. وزار الشرفاء الأمغاريون عامل الإقليم وعرضوا عليه الأمر، فطلب منهم رفع دعوى قضائية ضد اللجنة الإقليمية

وراسل المعنيون بالأمر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الداخلية، ملتمسين منهما، إعطاء أوامرهما، كل في اختصاصاته، لتمكينهم من مفاتيح الصناديق للاستفادة من الفتوحات والهبات الملكية، التي ظلت مجمدة منذ ثلاث سنوات

إضافة تعليق

   





Scroll to top