ميسي سيجدد عقده مع برشلونة مقابل 45 مليون أورو للموسم الواحد

ADSENSE

الوطن24

فجرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية مفاجأة من العيار الثقيل في عددها الصادر نهار أمس.

وأكدت أن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الذي يستعد لتجديد عقده النادي الكتالوني في الفترة القادمة، سيجدد عقده فعلا بعد توصله لاتفاق مع إدارة ناديه دون الكشف عن مدة العقد، لكن الغريب والمثير في هذا التقرير أن "البرغوث" سيحصل على راتب سنوي لا يمكنه تخيله ويصل إلى 45 مليون أورو سنويا، وهو ما جعل العديد من المواقع تصف هذا الخبر بالغريب والمثير.

ويبدو أن حرب الرواتب قد اندلعت في أكبر الأندية الأوروبية، خاصة بين عملاقي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة، عندما يتعلق الأمر بالبرتغال كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، فبعد توصل "الدون" لاتفاق مع إدارة نادي لتجديد عقده حتى 2018 مقابل قرابة 22 مليون أورو موسميا، تسعى إدارة البلاوغرانا لتجديد عقد هدافها وأفضل لاعب في آخر أربع سنوات، وإذا صحت هذه التقارير فإن راتب اللاعب سيتضاعف أكثر من ثلاثة مرات، بما أن "ليو" يتقاضى 13.5 مليون أورو في الموسم الواحد حاليا.

ومن بين الأهداف التي تسعى إليها إدارة نادي برشلونة في الفترة المقبلة، هي إعادة الهيبة للاعبها الأرجنتيني الذي فقد بريقه نسبيا بسبب الإصابات وعدم الحصول على الكرة الذهبية من الناحية الفنية، وكذا شعوره بالحاجة للزيادة في راتبه السنوي توازيا مع العقد الجديد لغريمه رونالدو، في ظل الأخبار والتقارير الكثيرة التي تشير لرغبة عدة أندية واستعدادها لضمه الموسم المقبل، وهو ما أجبر إدارة ساندرو روسيل على تجديد عقده براتب سيكون الأكبر في تاريخ كرة القدم الحالية وربما القادمة، لكنه سيبقيه الأفضل في العالم بفارق كبير عن بقية نجوم المستديرة.

وفي سياق متصل، تفكر إدارة نادي برشلونة في كيفية الحفاظ على لاعبها بطريقة تجعله لا يفكر في الانتقال إلى ناد آخر، وهو ما شغل بال مشجعي النادي في الأشهر القليلة الماضية، بعد أن انتشرت شائعات رغبة نادي مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ في التعاقد معه، وترى إدارة برشلونة أن اللاعب الذي وصل إلى 400 مباراة مع الفريق يجب أن يعتزل فيه، وهو ما يسير عليه صاحب 26 عاما الذي أكد في أكثر من مرة رغبته في البقاء مع البارصا، ورغم أن التقرير لم يذكر مدة العقد الذي سيحصل عليه "ليو"، إلا أنه لن يقل عن 5 مواسم في أسوأ الأحوال.

ومن جهة أخرى، كشف التقرير أن تصريحات خافيير فاوس نائب رئيس نادي برشلونة أول أمس، والتي تراجع فيها عن تصريحاته الأولى، وأكد ميسي يستحق تجديد عقده وأن يصبح الأفضل في العالم من ناحية التعامل الاقتصادي، هي في الحقيقة تمهيد للإعلان الرسمي عن العقد الجديد الذي جاء بعد أن دقت الأجراس في الفترة الماضية، خاصة بعد اهتمام نادي باريس سان جرمان الفرنسي بخدمات اللاعب ورغبته في ضمه، خاصة أن الإدارة القطرية للنادي الباريسي بإمكانها تلبية المطالب المادية له، لكن منح 45 مليون أورو سنويا للاعب واحد سيعجز حتى البياسجي.

إضافة تعليق

   





Scroll to top