نجاح كبير ليوم الطاقة المنظم من قبل منظمة كونراد أديناور الألمانية بشراكة مع جمعية قادة الالفية

ADSENSE

الوطن24/ الرباط

بمناسبة انعقاد مؤتمر مبادرة الطاقة العالمية، نظمت منظمة "كونراد أديناور"، الألمانية بشراكة مع جمعية "قادة الالفية"،يوم الخميس 1 نوفمبر 2018 بالرباط، يوم الطاقة العالمي، بحضور السيد وزير الطاق والمعادن والتنمية المستدامة السيد عزيز الرباح، والسيد امنة بنخضرا مديرة المكتب الوطني للهيدروكربوات، وثلة من الفاعلين الدوليين في مجال الطاقة

وفي كلمة له بالمناسبة قال عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إن الجميع مدعو إلى المشاركة في إنجاح المشروع الطاقي ببلادنا

مؤكدا خلال هذا اللقاء على أن الجميع مدعوون إلى إعادة النظر في طرق الإنتاج والإستهلاك الطاقي في تماش مع الحاجيات المتسارعة والطلب المتزايد في إحترام تام لحق الأجيال في الطاقة وفي بيئة سليمة

وأضاف الوزير، نحن مدعوون إلى الانفتاح على المواطنين من أجل بناء سياسات عمومية مبنية على المشاركة المواطنة في حل المشاكل الطاقية المعيشة، والعمل على المزيد من الإستثمار في المجال الطاقي، الذي أصبح المغرب من أحد روادهن إنطلاقا من الفرص الإستثمارية الواعدة التي يفتحها سوق الإستثمار الطاقي عالميا

من جهتها قدمت امنة بنخضرا، مديرة المكتب الوطني للهيدروكربوات، صورة عن قطاعات الطاقة والمعادن، بالإضافة إلى بروز المغرب على الساحة الإفريقية في المجال، من خلال تعاونه مع عدد من بلدان القارة في إطار التعاون جنوب-جنوب، مشددة على أن المملكة تتوفر على رؤية مستقبلية في مجال الطاقة والمعادن، تطمح إلى تطويرها في أفق 2020 و2030، وان هناك فرص استثمارية كبيرة وبرامج جد مهمة للتعاون يقودها المغرب مع عدد من الدول، مضيفة أن الإستراتيجية الطاقية منذ 2009، كانت واضحة المعالم، مما ساهم في تطوير الموارد الطاقية، بالإضافة إلى فرص الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية والريحية

وتجدر الإشارة الى هذا اليوم مقدمة لمبادرة الطاقة العالمية، وهو مبادرة ترافق الاستراتيجيات والسياسات المختلفة التي رسمتها التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في هذا المجال

ويهدف المؤتمر الى جمع الفاعلين في مجال الطاقة بالمغرب وإفريقيا، حول نفس الطاولة لطرح مجموعة من القضايا، وإيجاد حلول عملية وسهلة لمختلف الإشكالات المطروحة

إضافة تعليق

   





Scroll to top