نجمة حريم السلطان فقيرة بعد 53 عاماً من العمل

ADSENSE

الوطن24  

قدّمت الممثلة التركية القديرة نبهات شهري الشهيرة بالسلطانة الأم في "حريم السلطان" بمناسبة مرور مئة عام على انطلاقة السينما التركية، تجربة حياتها الإنسانية والمهنية في محاضرة أكاديمية بمدرسة سانت بينوا الفرنسية إلى جانب عدد من زملائها وزميلاتها من بينهم: إيلا ألغان ويلماز أتادانيز و صفاء أونال وجنكيز بوزكورت، فتحدثت نبهات شهري مطولاً عن أسرار بداياتها الأولى في السينما، وركّزت على أهميّة البدء مبكراً بالعمل الفنّي، والتدريب المكثّف قبل إحتراف التمثيل في السينما والتلفزيون على حد سواء، والعمل على الإستفادة من الأخطاء بعدم تكرارها إن أراد الممثل أو الممثلة النجاح واحتلال مراكز الصدارة في الساحة الفنية.

وأشارت إلى إنه في الماضي كانت ظروف العمل في السينما صعبة جداً، ولا يوجد وقت لارتكاب الأخطاء وغير مسموح أصلاً بها، وكان تركيزهم الأكبر على تطوير أدواتهم الفنية الخاصة فلم يكسبوا أموالاً جيدة كاليوم، وأضافت: كنا نتعب كثيراً حتى نحصل على ثلاثة قروش فقط، وبالرغم من كل هذه الصعوبات التي واجهناها خلال 16 عاماً إلا إننا قدمنا للسينما التركية أجمل الأفلام التي لا تنسى وما زالت موثقة في تاريخ السينما التركية، وأعربت عن حبها الشديد لعملها وللسينما.

وكشفت أن ظروف العمل السينمائي في هووليود مختلفة عن ظروف العمل السينمائي الصعبة في تركيا التي لا تحظى بضخامة كبيرة في الإنتاج.

اعترفت في ختام حديثها إنها بعد عملها لأكثر من 53 عاماً في السينما والتلفزيون لا تمتلك سوى منزلاً واحداً.

وإنه لا يوجد أي نوع من التأمين للممثلين والممثلات في هذه المهنة الصعبة.

وكانت نبهات شهري قد سبقت زملائها بإلقاء كلمتها مبكراً قبلهم، واعتذرت عن البقاء لنهاية الأمسية وسماع باقي شهادات زملائها لحاجتها إلى الراحة لمعاناتها من نقص حاد في البوتاسيوم.

وتستمتع نبهات شهري حالياً بإجازة عمل طويلة نسبياً بعد انسحابها من الموسم الثاني من المسلسل التركي الناجح "العشق الأسود"، الذي أدت في موسمه الأول دور والدة بطلته توبا بويوكوستون، ولم ترتبط بعده نبهات بأي عمل درامي جديد رغم تلقيها نصوصاً عمل جديدة كثيرة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top