نقيب المحامين الموريتانيين يسحب ترشيحه للانتخابات الرئاسية ويقول ان اللعبة ماتزال احادية

ADSENSE

الوطن24: وكالات

أعلن نقيب المحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد  بوحبيني، عشية اليوم الأحد، أنه قرر سحب ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراء  دورها الأول يوم 21 يونيو المقبل .

 وبرر ولد بو حبيني، خلال لقاء مع الصحافة، قراره بالانسحاب من السباق الرئاسي  بكونه أدرك أن "اللعبة ما تزال أحادية" وبسبب "غياب أقل قدر من الشفافية" على حد  تعبيره.

 وقال ولد بوحبيني إن "انسحابي هو خدمة للديمقراطية، وجاء نزولا عند رغبة  المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" المقاطع لهذه الانتخابات. 

 وكان ولد بوحبيني، وهو أحد قادة المنتدى، قد ترشح للانتخابات الرئاسية رغم قرار  المقاطعة الذي اتخذه المنتدى، وأودع ملف ترشيحه الأربعاء الماضي لدى المجلس  الدستوري .

 وبانسحاب ولد بوحبيني يتقلص عدد المرشحين لخوض غمار الانتخابات الرئاسية إلى  خمسة، بعد أن رفض المجلس الدستوري ملف ترشح علوه ولد بوعماتو بحجة عدم استيفائه  للشروط المطلوبة، في انتظار الحسم في قرار الاستئناف.

 ويتعلق الأمر بالرئيس الحالي للبلاد محمد ولد عبد العزيز، ورئيس حزب الوئام  الديمقراطي الاجتماعي بيجل ولد هميد، ومريم بنت مولاي إدريس، المديرة المساعدة  بديوان الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع، الرئيسة الحالية لمجلس إدارة  الوكالة الموريتانية للأنباء، ورئيس مبادرة الحركة الانعتاقية "إيرا" المناهضة  للرق بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، وإبراهيما مختار صار،رئيس حزب التحالف من أجل  العدالة والديمقراطية "حركة التجديد" .

 وكان المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، الذي يضم أحزابا معارضة وهيئات من  المجتمع وبعض الشخصيات المستقلة، قد قرر مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة وحذا  حذوه في ما بعد حزب التحالف الشعبي التقدمي، الذي يقوده مسعود ولد بلخير، الرئيس  السابق للجمعية الوطنية والرئيس الحالي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.


 ويذكر أن الحملة الانتخابية لرئاسيات 2014 ستنطلق يوم سادس يونيو المقبل وتختتم  يوم 19 منه،،علما بأن العملية الانتخابية تشرف عليها اللجنة الوطنية المستقلة  للانتخابات.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top