نواب مغاربة يحلون ببروكسيل من أجل حوار مع فريق الحزب الشعبي الأوروبي

ADSENSE

الوطن24: ومع: يحل وفد من النواب المغاربة من مختلف التوجهات السياسية، الاثنين المقبل ببروكسيل، من أجل حوار "مفتوح وغير مسبوق" مع فريق الحزب الشعبي الأوروبي.
 وتندرج زيارة هذا الوفد من النواب المغاربة، الذي يمثل ست تشكيلات سياسية في إطار برنامج تبادل لأربعة أيام ينظمه فريق الحزب الشعبي الأوروبي، أكبر فريق برلماني في البرلمان الأوروبي ب 270 نائبا.
 وأوضح فريق الحزب الشعبي الأوروبي، في بلاغ بهذا الخصوص، أنها "المرة الأولى التي ينظم فيها فريق سياسي أوروبي حوارا مع مثل هذا العدد من القوى السياسية المغربية، بغض النظر عن إيديولوجياتها وأفكارها".
 وصرح نائب رئيس فريق الحزب الشعبي الأوروبي فيتو بونسينيوري "نرغب في إجراء حوار سياسي جاد مع جيراننا. وهنا يكمن جديد وتميز هذه المبادرة غير المسبوقة".
 وأضاف أن التطورات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في بلدان الجوار مواضيع تثير اهتمام فريق الحزب الشعبي الأوروبي، مما يفسر أهمية الحوار مباشرة مع الأشخاص الفاعلين في هذا الشأن.
 وسيتبادل النواب المغاربة وجهات النظر مع الفريق الأوروبي بشأن التحديات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي على المغرب مواجهتها.
 كما سيناقش الجانبان الإصلاحات السياسية والاقتصادية الجارية في المغرب وكذا التعاون بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في مختلف المجالات.
 وسيتطرقان أيضا لمختلف المواضيع المرتبطة بالهجرة والفقر والتعليم ومكانة النساء في المجتمع.
 ويضم الوفد المغربي نوابا من حزب العدالة والتنمية، وحزب الاستقلال، والحركة الشعبية، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، وحزب الأصالة والمعاصرة

إضافة تعليق

   





Scroll to top