نيويورك تايمز تكشف اختراق الأمريكيين لشبكة كمبيوتر كوريا الشمالية منذ 2010

ADSENSE

الوطن24

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن وكالة الأمن الوطني الأمريكية اخترقت عام 2010 شبكة الكمبيوتر الكورية الشمالية ما وفر أدلة بأن بيونغ يانغ هي المسؤولة عن الهجوم على سوني بيكتشر.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وأجانب سابقين ووثيقة لوكالة الأمن الوطني قولهم إن الوكالة تمكنت من اختراق الشبكات الكورية الشمالية بمساعدة كوريا الجنوبية وحلفاء آخرين للولايات المتحدة بعد اختراقها في البداية الشبكات الصينية التي تصل كوريا الشمالية بباقي العالم.

وتحول هذا البرنامج إلى جهود لوضع برامج خبيثة يمكن أن تتعقب شبكات كثيرة وأجهزة كمبيوتر يستخدمها المتسللون في كوريا الشمالية.

وقال مسؤولون للصحيفة إن هذا النشاط أثبت في نهاية الأمر أهميته في إقناع أوباما بوقوف الكوريين الشماليين وراء الهجوم على سوني.

وكانت تلك أول مرة تتهم فيها الولايات المتحدة دولة أخرى مباشرة بشن هجوم الكتروني بمثل هذه القوة على الأراضي الأمريكية.

ووصفت كوريا الشمالية هذا الاتهام بأنه "تشويه لا أساس له.

إضافة تعليق

   





Scroll to top