هل أثر إضراب وسائل النقل و ارتفاع سعر المحروقات على السياحة بمدينة مراكش؟

ADSENSE

زياد الجديدي موفد "الوطن24" الى مراكش

مع حلول كل عطلة مدرسية ، يفضل العديد من الأسر المغربية قضاء بعض الأيام، بإحدى المدن المغربية تنسيهم عناء العمل

و من بين المدن التي تبقى الوجهة  مفضلة لدى هذه الأسر هي مدينة مراكش ، هذه المدينة التي تستقطب سياحا مغاربة من جميع المدن  و كذلك السياحة الخارجية من مختلف الجنسيات

هذا و قمنا، خلال  العطلة البينية و التي أشرفت على الإنتهاء ، بجولة وسط المدينة ، و خصوصا المناطق التي تعرف رواجا تجاريا كبيرا ، فلاحظت فقط أفواج من الناس بعضهم في ذهاب و صف آخر في إياب ، و محلات تجارية شبه خاوية

فطرحنا مجموعة من الأسئلة  مجموعة من التجار و الحرفيين  حول الوضع التجاري بالمدينة الحمراء ، فكانت أجوبتهم تصب في اتجاه واحد ، و هو أن القدرة الشرائية لدى المواطن المغربي في تدني كبير خلال السنوات الأخيرة ، و أنهم أصبحوا يعتمدون فقط على الأجانب من أجل بيع منتوجاتهم

و حول أسباب تدني القدرة الشرائية و عدم قدرة السائح المغربي على شراء بعض المنتجات من المحلات ، كان جوابهم واحد  حول الأزمة التي يعرفها المغرب من خلال الإضراب الذي خاضه السائقون و أرباب الشاحنات ، و التي أثر سلبا على المواد الغذائية و التي عرفت  ارتفعا في ثمنها خلال العطلة المدرسية ، بالإضافة إلى الارتفاع المهول في سعر المحروقات و الذي أثر بدوره على جيوب المواطنين

كما اشتكى العديد من زوار مدينة مراكش إلى ارتفاع ثمن الإقامات به ،  و  كذا وجود صعوبة إيجاد مكان من أجل ركن السيارات ، كما ان بعض مواقف السيارات تحدد سعر 25 درهما للسيارة و بالوقت أيضا

إضافة تعليق

   





Scroll to top