هل تصبح الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع في ليبيا؟

ADSENSE

الوطن24: الوكالات

أكد المؤتمر الوطني العام الليبي، في بيان أصدره مساء  الأربعاء، أن الشريعة الإسلامية “هي مصدر التشريع في ليبيا، ويقع باطلا كل ما يخالف أحكامها من التشريعات”.

 وأفاد البيان، الذي تلاه المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني الليبي، عمر احميدان، في مؤتمر صحفي، بأن وزير العدل في الحكومة المؤقتة قام، بتنسيق مع المؤتمر، بتشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزارة الأوقاف ودار الإفتاء والسلك القضائي ستتولى “مراجعة القوانين المعمول بها وتعديل ما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية”.

 وأوضح المتحدث أن إصدار المؤتمر الوطني الليبي لهذا البيان جاء على خلفية “ما يطرح من نقاش وأفكار بخصوص مصادر التشريع في ليبيا، وما يثار من شكوك حول هذا الأمر”.

 وأكد أن مضمون هذا البيان حظي بإجماع أعضاء المؤتمر الوطني الليبي العام، مبرزا أن هذا الأخير “يستند إلى عقيدة الشعب الليبي وثوابته الراسخة المنطلقة من قناعة مفادها أن مؤسسات الدولة لا يمكن أن تبنى إلا على هذا الأساس”.

إضافة تعليق

   





Scroll to top