هولاند: المفاوضات مع الأسد ضرورية ولكن عليه في النهاية أن يرحل

ADSENSE

الوطن24/وكالات

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن المفاوضات مع الرئيس السوري بشار الأسد ضرورية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للصراع في سوريا، ولكن في النهاية عليه أن يتنحى عن منصبه.

وقال هولاند في مقابلة مع قناة "فرانس 2" مساء الخميس : "نبحث مع روسيا عن سيناريو سياسي بحيث، لا يكون بشار الأسد الخيار النهائي للحل".

وأضاف أن فرنسا لا تأخذ في عين الاعتبار أي خطة ستحافظ على الأسد في السلطة، "ولكن في الوقت الراهن، ولأسباب موضوعية، فإن التفاوض معه أمر لا مفر منه".

وتابع أن "الأسد ليس حلا. هو يسيطر الآن على جزء من الأراضي (السورية).. حوالي الثلث.. وهكذا، يجب أن تكون هناك مفاوضات وهذا هو ما يجري في هذه اللحظة".

وقال الرئيس الفرنسي إن باريس منذ بداية الأزمة السورية دعمت باستمرار المعارضة المحلية المعتدلة، ووقفت إلى جانب الديمقراطيين السوريين ابتداء من عام 2012.

هذا وقال إنه من غير الممكن أن يكون "دعم النظام وتدمير المعارضة هو الحل للأزمة.. لقد قلت هذا للسيد (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين)، إن هذا لا يمكن أن يكون الحل في سوريا".

إضافة تعليق

   





Scroll to top