واشنطن بوست تكشف أسرار حياة زوجة البغدادي

ADSENSE

الوطن24

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، تقريرا، حول المعتقلة لدى السلطات اللبنانية، سجى الدليمي، التي يعتقد أنها زوجة سابقة لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، أبو بكر البغدادي.

ونذكر فيما يلي أبرز ما كشف عنه التقرير استنادا إلى تصريحات مسؤولين عسكريين لبنانيين، وفقا للصحيفة:

- قال المسؤولون اللبنانيون، إن الدليمي أخفت هويتها بوثائق مزورة تشير إلى أنها مواطنة سورية تدعى ملك عبد الله. وفي النهاية اكتشفوا، على حد قولهم، أنها سجى الدليمي وهي مواطنة عراقية تزوجت منذ 6 سنوات ولمدة وجيزة لم تتجاوز 3 شهور بالبغدادي

- اعتقل الجيش الدليمي في نوفمبر الماضي، مع فتاة هي ابنتها من البغدادي

- نقلت مئات الآلاف من الدولارات خلال العام الماضي إلى مقاتلين سنّة يعملون على طول الحدود اللبنانية مع سوريا

- يقول مسؤولون لبنانيون إن والد سجى الذي يدعى حميد الدليمي، هو من دفعها لقبول الزواج بالبغدادي

- أشار مسؤولون ومحللون وتقارير إخبارية لبنانية، إلى أنّ الدليمي كانت متزوجة من رجل عراقي آخر قبل البغدادي، ولها منه ولدان، أما ابنتها البالغة من العمر 5 أعوام فهي ابنة البغدادي

 - وأشار المسؤولون اللبنانيون إلى أن عددا من أعضاء عائلة الدليمي شاركوا في أنشطة مسلحة في العراق وسوريا، من ضمنهم والدها حميد الذي أعطى البيعة لتنظيم "داعش"، ولقي مصرعه وهو يقاتل قرب حمص

- نقلت "واشنطن بوست" عن مسؤول أمني لبناني بارز قوله، إنّه أجريت فحوص الحمض النووي على الدليمي والطفلة التي كانت معها ومقارنتها مع عينة الحمض النووي الخاصة بالبغدادي بمساعدة وكالة أمريكية لم يحددها.

إضافة تعليق

   





Scroll to top