وزارة العدل والحريات تبرر دواعي وحيثيات العفو عن الاسباني مغتصب الأطفال

ADSENSE

الوطن24: ذكر بلاغ لوزارة العدل والحريات، أن العفو الذي استفاد منه الاسباني دانييل، فقد حصل "في إطار العلاقة الرابطة بين المغرب واسبانيا كدولتين صديقتين تربطهما مصالح استراتيجية، وجاءت في سياق زيارة العاهل الإسباني أخيرا لبلادنا مما استوجب المجاملة الجاري بها العمل في مثل هذه الأحوال.."

واكدت وزارة الرميد، أن نفس الأمر وقع  وقد "بعد زيارة الرئيس التونسي حيث قرر جلالة الملك العفو عن مواطنين تونسيين كانوا معتقلين بسجون مغربية..."

واعتبر بلاغ الوزارة، أن " الأمر يتعلق بقرار ملكي أملته من غير شك مصالح وطنية، وإذا كان قد استفاد منه شخص ضليع في ارتكاب جرائم معينة، فقد تم ترحيله ومنعه من الدخول إلى البلاد نهائيا. وجدير بالذكر أن العفو إنما يفترض أن يستفيد منه المجرمون بمقتضى ما قرره القضاء، مع العلم أن مشاعر الضحايا لا بد أن تؤخذ بعين الاعتبار، وهو ما وقع في هذه الحالة حيث تم ترحيل المعني بالأمر ومنعه من الدخول إلى البلاد..."

إضافة تعليق

   





Scroll to top