وزير الاتصال يعلن عن برنامج جديد لدعم الأفلام الوثائقية حول الثقافة الحسانية

ADSENSE

الوطن24: ماب

 أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،  السيد مصطفى الخلفي، عن مشروع جديد لدعم الأفلام الوثائقية حول التاريخ الصحراوي  والثقافة الحسانية.

 وأوضح الخلفي، في كلمة، مساء اليوم الخميس بالرباط، بمناسبة تخليد اليوم  الوطني للسينما، أن هذا المشروع سيرصد له مبلغ 15 مليون درهم.

 وأضاف أن برنامج الدعم الجديد، الذي سهرت على بلورته لجنة تضم مجموعة من  الأسماء الفاعلة في الحقل السينمائي، بدعم من مركز الدراسات الصحراوية، تناط به  المساهمة في إنتاج أعمال تجسد مضمون خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس في ذكرى  المسيرة الخضراء لعام 2013، فيما يتعلق باحترام الخصوصية الثقافية الصحراوية.


 إنه مشروع يتجاوز "منطق الدعاية"، يقول وزير الاتصال، ويؤسس لفعل إبداعي حقيقي  ينطلق من الإنسان الصحراوي، ويروم تعزيز الوحدة الوطنية بروافدها المتعددة، بلغة  السينما.


 وفي ذات السياق، أثنى وزير الاتصال على الدور الذي اضطلعت به قناة العيون في  إنتاج مجموعة من الأفلام الوثائقية التي تتناول المجال الصحراوي، تاريخا وثقافة  ومجتمعا.


 ويعزز هذا المشروع الجديد مسار أجرأة مقتضيات الدستور المغربي الجديد، الذي نص  على تعددية روافد الثقافة المغربية، وخصوصا على البعد الحساني كمكون للهوية  الوطنية.


 وشكل الاحتفال باليوم الوطني للسينما، الذي حضره المدير العام للمركز السينمائي  المغربي السيد صارم الفاسي الفهري، مناسبة عبرت خلالها فعاليات من الوسط السينمائي  المغربي عن تطلعاتها المستقبلية من حيث تثمين المكتسبات التي حققها القطاع خلال  السنوات الأخيرة وتجاوز الحلقات الضعيفة التي تعيق الارتقاء بالسينما الوطنية الى  مدارج أكثر تقدما.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top