وزير الثقافة التونسي يتنازل عن قضية رشقه ببيضة

ADSENSE

الوطن24: أسقط وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك دعوى قضائية ضد المصور مراد المحرزي الذي صور حادثة رشقه ببيضة.
  وقال مبروك كورشيد محامي الوزير إن الاخير "سحب شكوى ضد مراد المحرزي الذي كان يقوم بعمله" كمصور لموقع "اسطرلاب تي في" التونسي.
  وأضاف أن مهدي مبروك "على استعداد" لسحب الدعوى القضائية ضد المخرج نصر الدين السهيلي الذي رشقه بالبيضة شرط أن "يقدم (المخرج) اعتذارا" إلى الوزير.
  ومثل مراد المحرزي ونصر الدين السهيلي الخميس امام محكمة تونس الابتدائية بتهم "التمر لتدبير وارتكاب اعتداء على موظف عمومي, والتشهير, والنيل من الاداب العامة, وإهانة الغير".
  وقال محاميهما ايوب الغدامسي لفرانس برس ان عقوبة هذه التهم تصل الى السجن 7 سنوات نافذة.
  وعند مثوله أمام القاضي, اعترف السهيلي برشق الوزير ببيضة, لكنه نفى ان يكون مراد المحرزي تواطأ معه لتصوير الحادثة.
  وقال مراد المحرزي "أنا مصور, وقد قمت بعملي خلال ذلك اليوم".
  لكن شاهدا قال انه استمع الى السهيلي والمحرزي يتآمران قبل رشق الوزير بالبيضة.
  وكان السهيلي رشق وزير الثقافة ببيضة يوم 16  غشت الماضي خلال تظاهرة ثقافية اقيمت بالعاصمة تونس بمناسبة مرور 40 يوما على وفاة ممثل تونسي.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top