وفاة كفيف بعد سقوطه من بناية وزارة التضامن بالرباط

ADSENSE

الوطن24/ الرباط

توفي عبدالغفور صابير محتج كفيف  إثر سقوطه من أعلى مبنى وزارة التضامن والأسرة بالرباط، اليوم الأحد 7 أكتوبر 2018

وتوفي الشاب الكفيف خلال اعتصامه وآخرين فوق مبنى الوزارة، للمطالبة بالحصول على فرص عمل

ويعتصم حوالي 45 شابا من حاملي الشهادات المكفوفين العاطلين عن العمل منذ 12 يوما فوق مبنى الوزارة

وقال عبد الله التونسي، عضو "التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات" إن "عبد الغفور صابير كان يتحدث في الهاتف ولم ينتبه، وهو ما تسبب في سقوطه من أعلى المبنى"، مضياف أنه توفي بمجرد سقوطه لأن المبنى مرتفع جدا

يشار إلى أنه يوم 26 سبتمبر الماضي، اقتحم عشرات المكفوفين التابعين للتنسيقية، مقر الوزارة، وصعدوا إلى سطح البناية، حاملين قوارير بلاستيكية مملوءة بالبنزين. وهدد المكفوفون بإحراق أنفسهم إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم بالحصول على فرص عمل

وأعلن المعتصمون،في وقت سابق عن فشل الحوار مع كل من وزارتي الداخلية، والتضامن والأسرة، محملين المسؤولية للسلطات "عن كل ما يمكن أن يصيبهم، خلال الأيام المقبلة"، بحسب بيان صادر عنهم

كما رفض المعتصمون مقترحا حكوميا يقضي بتفعيل نسبة 7 في المائة من المناصب العمومية لصالح فئة المكفوفين سنة 2019، أو تمكينهم من مشاريع المقاولات الصغرى

إضافة تعليق

   





Scroll to top