الفلسطينيون يواصلون مسيرات الغضب

ADSENSE

الوطن24/وكالات

نظم الفلسطينيون، الجمعة، مسيرات غضب في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها

وكانت القوى والفصائل الفلسطينية، قد دعت الخميس لصلاة الجمعة في الميادين العامة، وتنظيم مسيرات عقبها للتأكيد على التمسك بالقدس عاصمة لدولة فلسطين

وانطلقت مسيرة من أمام مسجد جمال عبد الناصر وسط رام الله، وجابت شوارع المدينة تنديداً بالقرار الأمريكي

ورفع المشاركون خلالها الاعلام الفلسطينية، ولافتات كتب عليها:القدس عاصمة فلسطين الأبدية

كما نظّم مئات الفلسطينيين وقفة في ساحة المسجد الاقصى، احتجاجاً على قرار الرئيس الامريكي، وذلك بعد انتهاء صلاة الجمعة في المسجد اليوم

وهتف الفلسطينيون:” القدس عربية”، و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، وعلى القدس رايحين شهداء بالملايين

وهذه هي الجمعة الثانية على التوالي التي يتم فيها الاحتجاج في المسجد على القرار

وخلال خطبة الجمعة، أدان خطيب المسجد الاقصى، الشيخ اسماعيل نواهضة، قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب

وأشاد الشيخ نواهضة في الخطبة بردة الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية، على القرار

وفي بيت لحم اندلعت مواجهات قرب المدخل الشمالي للمدينة (جنوب)، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع

وواجه شبان القوات الإسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة والحارقة، وأشعلوا النار في إطارات السيارات الفارغة

واندلعت مواجهات مماثلة قرب مدخل مخيم العروب جنوبي الخليل (شمال)، وأخرى في بلدات النبي صالح وبلعين ونعلين غربي رام الله (وسط)، وكفر قدوم قرب نابلس

ولم يسجل حتى الساعة وقوع أي اصابات

وتشهد معظم المدن الفلسطينية، منذ الخميس قبل الماضي، مظاهرات، تطوّرت إلى مواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين غزة وإسرائيل، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل

إضافة تعليق

   





Scroll to top