الفنلنديون يشاركون بدقيقة صمت تكريما لضحايا اعتداء توركو

ADSENSE

الوطن24/وكالات

شارك الفنلنديون الأحد، في دقيقة صمت، تكريما لضحايا اعتداء مدينة توركو الجمعة، الذي قتل فيه شخصان طعنا وجرح 8 آخرين وتحقق فيه الشرطة كأول عمل إرهابي في البلاد

وفى ساحة سوق توركو حيث وقع الاعتداء، شارك مئات الأشخاص فى الوقوف دقيقة صمت عند الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلى

وأضيئت الشموع ووضعت الزهور فى الساحة حيث تجمع مسئولون محليون وعناصر الإغاثة ورجال الشرطة والأهالي حول موقع التكريم

وحضر أيضا الأسقف كارى ماكينن، رئيس الكنيسة الانجيلية اللوثرية الفنلندية

وعلقت على باقة زهور ورقة كتب عليها "سلام وحب لا عنف فى فنلندا

وقرعت أجراس كاتدرائية توركو، أكبر كنائس فنلندا، لمدة 15 دقيقة قبل دقيقة الصمت

وحضر احد جرحى الهجوم ويدعى حسن الزبير، وهو بريطاني يعمل مسعفا وكان يزور توركو، وجاء مباشرة من المستشفى على كرسى متحرك

ونظمت مراسم مشابهة فى أنحاء فنلندا

وقالت الشرطة الفنلندية السبت إن مغربيا من طالبي اللجوء عمره 18 عاما، استهدف النساء بشكل متعمد فى الاعتداء، ولم تعرف دوافعه بعد

وأطلقت الشرطة النار على المشتبه به الذى كان يحمل سكينا وأصابته واعتقلته بعد دقائق على الاعتداء فى المدينة الواقعة فى جنوب غرب فنلندا

وجميع الضحايا القتلى والجرحى نساء باستثناء رجلين حاولا صد المهاجم. والجرحى ينتمون إلى جنسيات مختلفة منها ايطاليا وبريطانيا والسويد

ومن المتوقع ان تبدأ الشرطة استجواب المشتبه به الذي رفض حتى الآن التحدث إلى المحققين

وقامت الشرطة فى وقت سابق الأحد بإعادة تمثيل الجريمة في ساحة السوق في إطار التحقيقات

إضافة تعليق

   





Scroll to top