البنتاغون يحقق مع قاتل أسامة بن لادن

ADSENSE

الوطن24

فتحت وزارة الدفاع الأمريكية  اليوم الأربعاء تحقيقا مع عنصر سابق في قوات النخبة البحرية الأمريكية، سبق أن أعلن أنه قتل أسامة بن لادن عام 2011

وقال الناطق باسم البحرية الكابتن ريان بيري إن "جهاز التحقيق الجنائي في البحرية تبلغ بالاتهامات بحق روبرت أونيل الذي قد يكون كشف معلومات سرية إلى أشخاص ليسوا مؤهلين للحصول على مثل هذه المعلومات.

وأضاف: "نتيجة لذلك، فإن الجهاز فتح تحقيقاً لتحديد حقيقة هذه الاتهامات".

وختم بأنه قرر الكشف عن اسمه بعد تسريب متعمد على شبكة الإنترنت. ومن المفروض أن يحافظ العناصر في قوة النخبة على سرية مهماتهم.

وأوضح أنه خشي من أن يسرّب آخرون هويته، علماً أن موقع "سوفريب" الذي يديره مقاتلون قدامى في النخبة البحرية الأمريكية، كان أورد اسمه، رداً على برنامج وثائقي عنوانه "الرجل الذي قتل بن لادن" بثّته لاحقاً شبكة "فوكس نيوز".

وكان روبرت أونيل البالغ من العمر 38 عاما قال مطلع نوفمبر لصحيفة "واشنطن بوست" أنه قتل برصاصة في الرأس زعيم تنظيم "القاعدة" في الثاني من ماي 2011، خلال عملية في آبوت آباد في باكستان، لتنهي قرابة عشر سنوات من مطاردة بن لادن في أعقاب هجمات 11 شتنبر على الولايات المتحدة التي شنت باستخدام طائرات بعد خطفها.

وأثار إعلان أونيل عن هويته سجالاً حاداً في واشنطن، إذ يلتزم عادة أعضاء القوات الخاصة سرية تامة في شأن عملياتهم ومهماتهم. وذكّر قادة تلك القوات زملاءهم بوجوب التكتّم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top