الخارجية الأمريكية تحذر رعاياها من السفر إلى الخارج بعد صدور تقرير التعذيب

ADSENSE

الوطن24: وكالات

 أطلقت الخارجية الأمريكية، اليوم الاربعاء، تحذيرا  جديدا لرعاياها الأمريكيين من مخاطر السفر إلى العديد من البلدان، وذلك غداة نشر  تقرير لمجلس الشيوخ الأمريكي حول أساليب التعذيب المستعملة من قبل الوكالة  الأمريكية للتجسس (سي أي آي).


  وتحذر هذه المذكرات، التي تهم على الخصوص سفارات الولايات المتحدة بأفغانستان  وباكستان وتايلاند، من احتمال وقوع ردود فعل على التقرير الذي كشف عن ممارسات  "وحشية" وأساليب للتعذيب تنهجها (سي أي آي).


  وجاء في هذا التحذير، الذي نشرته الدبلوماسية الأمريكية، أنه "ينبغي على  المواطنين الأمريكيين الراغبين في زيارة هذه البلدان الثلاثة أن يكونوا واعين كل  الوعي بأن التقرير حول الأساليب المعتمدة من قبل (سي أي آي) قد تثير أعمال عنف أو  اعتداءات على مصالح الأمريكية، بما في ذلك الرعايا الأمريكيين".


  ودعت الخارجية الأمريكية المواطنين إلى "تفادي جميع التظاهرات العامة وكل  التجمعات السياسية، لأن التظاهرات السلمية يمكن أن تتحول فجأة إلى عنيفة".


  ويتهم تقرير لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي، الذي يعد ثمرة ثلاثة  سنوات من العمل، تقنيات الاستنطاق المعتمدة من قبل الوكالة الأمريكية للتجسس  بالوحشية، إضافة إلى عدم نجاعتها.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top