الجديدة: المواطنون يطالبون عامل الإقليم بالتدخل للحد من الإبتزاز من قبل بعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة

ADSENSE

الجديدة / زياد الجديدي

يشتكي عدد كبير من ساكنة مدينة الجديدة و زوارها من تصرفات   سائقي سيارات الأجرة الصغيرة (الطاكسيات ) ، جراء إقدام  بعض السائقين على رفع ثمن التسعيرات ضاربين القانون عرض الحائط ، مستغلين  فصل الصيف و الدخول المدرسي  ما تعرفه مدينة الجديدة من إزدحام في حركة السير و الجولان خصوصا خلال فترة الدروة ، جراء توافد عدد كبير من الزوار إليها ، حيث عبر البعض منهم عن استيائهم  جراء سماعهم لوابل من السب و الشتم، و  العجرفة و الإبتزاز من طرف بعض سائقي سيارات الأجرة  الصغيرة ، خصوصا الزبناء  المسافرين و المتوجهين إلى محطة القطار ، و كل هذا يقع على مرآى و مسمع المسؤولين على هذا القطاع

و ما عاينته جريدة "الوطن24 " خلال تواجدها بمحطة قطار مدينة الجديدة ، هو تواجد العشرات من سيارات الأجرة الصغيرة و وقوفها أمام الشارع المقابل  للمحطة، في فوضى عارمة ، معرقلة بذلك حركة السير، حيث يقف عدد منها و المتهالكة بعضها و بشكل عشوائي

كما لوحظ وقوف مجموعة من سائقي هذا النوع من  الطاكسيات  أمام باب المحطة ، منتظرين  نزول المسافرين من القطار الذين يجدون صعوبة في مغادرة باب المحطة ،  كما تتعلى أصوات سائقي سيارات الاجرة الصغيرة  و صيحاتهم  كأن المكان عبارة عن سوق أسبوعي او رحبة لبيع الغنم  ، حيث يبدأ كل سائق بالصراخ و بصوت عال  عن الوجهة التي يريد الذهاب إليها، و يسألون المسافرين عن وجهتهم  ، و يعمل كل سائق على اصطياد زبون يكون بمفرده، مع رفض  زبناء يكون عددهم إثنين أو ثلاثة و خصوصا من لديهم أطفال صغار ، لأن ثمن التسعيرة  ستكون قليلة ، و يظل هؤلاء المسافرين مع أطفالهم و عائلاتهم يلوحون بأيديهم لسائقي الطاكسيات الصغيرة لكن دون جدوى

كما  يشتكى عدد كبير من المسافرين الموجهين  من و إلى محطة القطار، من الإرتفاع الحاصل  في ثمن التسعيرة و الزيادات غير القانونية في ظل غياب المراقبة و الصمت الحاصل  من قبل الجهات المعنية خصوصا خلال نهاية الأسبوع  ، حيث يطالب سائقو سيارات الاجرة الصغيرة  من الزبناء بأداء تسعيرة مضاعفة عن ماهو معمول به و إلا سيسمعون وابلا  من السب و الشتم

كما أن بعض الزبناء  يدخلون  في نقاش مع السائقين  و قد تنتهي بالوصول إلى مغفر الشرطة ، دون أن تتحرك الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات في حق كل من خالف القانون

فهل ستتحرك  الجهات المختصة لوقف ابتزاز المواطنين من قبل بعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة ؟ أم أن التسيب هو المبدأ السائد بالإقليم؟

إضافة تعليق

   





Scroll to top