البايرن يستقبل أشبال فينغر و طموح نابولي في اصطدام مع الريال الجريح

ADSENSE

الوطن24/وكالات

يلتقي بايرن ميونيخ مع أرسنال في مباراة قمة مرتقبة، في ذهاب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا اليوم وسط حاجة ملحة من الناديين لتحقيق النجاح الأوروبي لتعويض التراجع المحلي

ويبدو بايرن في طريقه لتعزيز رقمه القياسي وإحراز لقب الدوري الألماني للمرة الخامسة على التوالي بفضل تقدمه بـ 7 نقاط على أقرب منافسيه لايبزيغ، ولكن هذا الأمر لا يعكس الحقيقة كاملة في ظل ظهور بطل ألمانيا بشكل متواضع أغلب فترات المباراة قبل أن يسجل هدفين قرب النهاية

ويعتبر الپافاري صاحب فعالية كبيرة تحت قيادة المدرب كارلو أنشيلوتي، بينما كان يعتمد سلفه بيب غوارديولا على الإيقاع السريع وكثرة تسجيل الأهداف في المواسم الماضية

ورغم استياء بعض المشجعين من غياب المتعة، قال أنشيلوتي إن الفوز منح بايرن الدفعة اللازمة قبل مواجهة أرسنال

وأضاف أنشيلوتي:تمنحنا النتيجة ثقة كبيرة قبل يوم الأربعاء. أظهرنا شخصية قوية وهذا أمر مهم جدا

وربما يلعب بايرن بدون الجناح الفرنسي ريبيري الذي يحاول التعافي من إصابة في الفخذ تعرض لها منذ أسبوعين

وقال أنشيلوتي عن مشاركة ريبيري:ستكون صعبة لكن سنرى ما سيحدث. ورغم ذلك فإننا لن نخاطر بالإصابة

وحقق بايرن رقما قياسيا بالفوز في 15 مباراة متتالية على أرضه بالمسابقة منها ثلاث بالموسم الجاري

وخسر أرسين فينغر مدرب الغانرز في دور الـ 16 لست سنوات متتالية منها أمام بايرن في 2013 و2014

وتعافى أرسنال من هزيمتين متتاليتين في الدوري وفاز 2-0 على هال يوم السبت الماضي، لكن ذلك لم يؤثر كثيرا على رفع الروح المعنوية للمشجعين مع أيضا غموض مستقبل المدرب فينغر

وردا على سؤال بشأن المستقبل، أجاب ارسين:ينصب تركيزي على المهم وهو الفوز بمباريات كرة القدم ومساعدة الفريق على تقديم أداء جيد. لا أستطيع التأثير على باقي الأشياء

وأضاف فينغر الذي خرج أيضا أمام بايرن في 2005:نملك تجارب سيئة ضد بايرن لكني أشعر أن هذه فرصة جيدة

وتابع: فزنا هناك قبل ذلك وسنخوض المباراة الأولى خارج أرضنا ولذلك من المهم أن نبقي على فرصتنا في المباراة الثانية لأنني أشعر أن لدينا فرصة للتأهل وهذا مهم جدا

بدوره، أجاد ريال مدريد بتحقيق الفوز دون تقديم أفضل مستوياته هذا الموسم، لكنه سيكون أمام اختبار صعب في الدور ذاته في مواجهة نابولي الذي يسعى لمواصلة تألقه

وحقق الملكي الفوز 3-1 خارج ملعبه أمام أوساسونا، يوم السبت الماضي في مباراة أظهرت عدة نقاط ضعف في دفاع فريق المدرب زين الدين زيدان الذي اعتمد على ثلاثة لاعبين في مركز قلب الدفاع

وستمكن عودة داني كارفاخال بعد غياب لمدة شهر واحد بسبب الإصابة، المدرب من العودة لأسلوب لعبه المفضل 4-3-3 في ظل جاهزية كل لاعبي الفريق باستثناء غاريث بيل الذي عاد مؤخرا للتدريبات الجماعية بعد تعافيه من إصابة بالكاحل

ويدرك سيرجيو راموس قائد الريال، مدى الحاجة لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب قبل أن يحل ضيفا على ستاد سان باولو الخاص بنابولي الذي يتميز بأجواء حماسية

وعاد المهاجم ميليك، القوة الضاربة لنادي الجنوب الإيطالي، إلى تشكيلة نابولي في الفوز 2-0 على جنوى المتعثر، لكنه لازم مقاعد البدلاء بعد غياب لمدة أربعة أشهر بسبب إصابة في الركبة

ومن المتوقع أن يتلقى نابولي الدعم من عشرة آلاف مشجع، بينهم نجمه السابق الأرجنتيني دييغو مارادونا، في العاصمة الإسبانية في أول مواجهة أمام الملكي منذ 1987

وإضافة إلى ذلك سيلعب خوسيه كايخون وراؤول ألبيول ثنائي نابولي أمام فريقهما السابق الريال لأول مرة

إضافة تعليق

   





Scroll to top