الجديدة : وفاة شاب بعدما سكب على نفسه مادة الدوليو

ADSENSE

الجديدة / زياد الجديدي

أقدم شاب في العشرينيات من عمره مساء السبت 13 أكتوبر الجاري،على سكب مادة "الدوليو" فوق جسده و  أشعل النار فيه ، مما أدى إلى إصابته بحروق خطيرة في مختلف أنحاء جسمه

 و رغم تدخل أبناء الحي الذي يقطن فيه الشاب من أجل إخماد النار  و سكب الماء فوق جسده ،إلا أنه أصيب بحروق  على مستوى الوجه و الأطراف و إحساسه بألام البطن بسبب تعاطيه لمادة "دوليو" سريعة الاحتراق

و تم نقل الشاب المصاب إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بالجديدة لتلقي الإسعافات الأولية، إلا أن الطبيب المياوم  و نظرا إلى الحالة الحرجة التي وصل إليها الشاب ، و خطورة الحروق التي أصيب بها و هي من الدرجة الثالثة ، تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء ، حيث توفي هناك زوال يوم الأحد 14 أكتوبر متأثرا بالحروق و أيضا تأثير مادة "دوليو " على جهازه الهضمي

يقطن الشاب الذي توفي بعد إحراق نفسه بدرب الضاية رفقة عائلته ، و هو الابن الصغير لدى والدته و التي تعاني بدورها من أمراض مزمنة  ، إلا أنه حسب شهادة أبناء الحي  و الساكنة المجاورة لمنزل والدته، فإنه كان يتمتع بأخلاق طيبة و احترامه للجيران

إضافة تعليق

   





Scroll to top