المجلس الوطني للحركة الشعبية "خروقات" تصفيقات والعنصر يقول: الحركة الشعبية حزب ملكي وطني

ADSENSE

الوطن24: سلا

قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، أن حزب الحركة الشعبية حزب ملكي وطني..

واستغرب بعض أعضاء المجلس الوطني لحزب السنبلة في تصريحاتهم ل"الوطن24"، من التقرير السياسي الذي قدمه العنصر، والذي كان خالي من طرح المشاكل التنظيمية التي يعشيها الحزب، مقتصرا على أفكار عامة تخص قضايا الشأن الوطني والدولي.

وعرفت دورة المجلس التي انعقدت يوم الأحد بمعهد مولاي رشيد بالمعمورة بسلا، إنزالا مكثفا لأنصار العنصر خصوصا مستشاريه في وزارة التعمير، الأمر الذي خلق تذمرا قويا لذا الحركيين والحركيات، كما سجل مشاركة أشخاص ليست لهم صفة عضو المجلس الوطني، كما قال  ذلك أعضاء مجلس الوطني في تصريحهم ل"الوطن24".  في حين سجلت اغلب المداخلات "الخروقات" والمشاكل التي يرفعها الحزب، في خصوص منح التزكيات، في حين تم مقاطعة تدخل الوزير مبديع الذي تكلم بحماس شكر فيه القيادة الحالية الامر الذي رد عليه البعض بكون مبديع يقدم شكره فقط لمن منحه الوزارة.

وسجلت دورة المجلس الوطني وجود اشخاص تكلفوا فقط بمنح التصفيقات .

من جهته قال امحند العنصر، أن المجلس الوطني في دورته السابقة فوض للمكب السياسي صلاحية تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وفق ما تنص عليه المادة 72 من النظام الأساسي والباب السابع من النظام الداخلي، وبخصوص اختيار رئيس اللجنة التحضيرية فقد انصبت نقاشات المكتب السياسي حول المواصفات التي يجب أن تتوفر في المرشح لهذه المهمة، وفق ما تنص عليه المادة 139 من النظام الداخلي، واستقر الرأي على اقتراح محمد الجوهري رئيسا للجنة التحضيرية و محمد الراضي مقررا عاما.

من جهة أخرى، طالب اعضاء من المجلس الوطني في تصريحهم ل"الوطن24"، بتحديد لائحة المجلس الوطني، وضبط لائحة المؤتمرين في المؤتمر القادم،كما أن أنصار مرشح الأمانة لحسن حداد حذروا من وجود "خروقات" التي قد تعصف بالمؤتمر القادم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top