قذائف رياضية: المغرب/ الكونغو..الفضيحة الكبرى

ADSENSE

بقلم/الحسين بلهرادي

..قلتها في العديد من المرات..كررتها في عدة كتابات..وأعلنتها جهرا  في أكثر من مرة..قلتها..وسوف أقولها..حتى تظهر الحقيقة المرة..التي أراد العديد التستر عليها..قلتها ولم تعجب من يعتبرون أنفسهم خبراء الكرة في هذا البلد الذي امتلأ بمثل هؤلاء..والذين ينمنمون وراء ظهر الإنسان..دون عدم القدرة بالمواجهة المباشرة..قلتها و أعدت قولها..كان أخر يوم الأحد الماضي عبر الهواء مباشرة..عبر الإذاعة التي كنت ضيفا عندها..وقبل ذلك كتبتها.. بعد الهزيمة أمام فنلندا في المعسكر الذي أقامه المنتخب المغربي بالإمارات العربية.. التي هزت عرش رونار من معه..وبعد ذلك صرحت بها ل"قناة فرانس24"..عندما مررت مر الكرام كضيف عبر الهاتف..وقلت أن الخطة التي نهجها "الخبير" رونار هي ميتة قبل ولادتها..كما ختمت المقال.على أن ربع الحقيقة ظهر..ولكن البقية سوف تظهر في المباريات القادمة بالغابون..

..اليوم الربع الثاني ظهر بالوضوح..وأكد على أن رونار..يعتبر اكبر متعنت..وانه يتلاعب كيف ما يشاء بعقول المغاربة..الذين يعتقدون ويتصورن أن هذا الرجل هو الوحيد الأوحد الذي بإمكانه قيادة السفينة إلى بر الأمان..لكن الحقيقة أن السفينة غرقت اليوم بإحدى بحيرات الغابون وسط الغابة الاستوائية..على يد جنود الكونغو الديمقراطية..تحت قيادة الجنرال ايبنغي..الذي ينطبق عليه المثل المغربي"مطرب الحي الذي يطرب"..

اليوم ازدادت ثقة المغاربة على أن رونار ..كان يقول عدة أشياء..ولكن لا يفعل بها..قال في العديد من المرات انه سوف لن ينادي إلا على اللاعب الجاهز..ولا ينادي إلا على اللاعب الذي يراه مناسبا لهزم الخصوم..ولا ينادي إلا على اللاعب الذي سوف يخلق به المفاجأة..و و و..

لكن اليوم حقيقة هذا الرجل ظهرت رفقة من معه ومن كان وراء جلبه..اليوم شاهدنا كيف لعب بتلك الخطة الفاشلة..وكذلك بعناصر لم ننتظر أن تلعب كأساسية..من كان من ينتظر دخول منديل و كارسيلا وبوهدوز والقادوري؟..

..اليوم ظهرت حقيقة هذا الرجل الذي ظل يقدم العسل الممزوج بالسم إلى المغاربة..اليوم ظهرت حقيقة هذا الرجل الذي تأكد انه بعيد كل البعد عن المدرب المحترف..والذين يعرفون الحقيقة يعلمون انه قبل مجيئه إلى المغرب فشل بامتياز مع ليل..الذي أقاله بسبب النتائج السلبية التي حصدها معه..

فكيف لمدرب محترف توفرت له كل الظروف المادية واللوجيستيكة أن يخسر أمام الكونغو الديمقراطية؟.. أي مدرب أخر كان بإمكانه ان يخرج منتصرا في هذا اللقاء إلا رونار ومن معه..ويحسم في المباراة في الشوط الأول..حيث بإمكانه أن يسجل العديد من الأهداف..ولكن أن تعتمد على خطة فاشلة..وبلاعبين أنت قلت عليهم أنهم لم يلعبوا مع فرقهم اكبر عدد من المباريات..كان من المنتظر أن تخرج منهزما..وتترك المغاربة يترنحون..ويتعذبون..ويندمون على مشاهدتهم لهذا اللقاء الممل..هذا اللقاء الذي حول رونار إلى مباراة أدخلت البؤس على المغاربة..

أن تلعب بمنديل هذه جريمة نكراء في الكرة المغربية..أن تلعب بهذا اللاعب وفي مكان حساس كظهير أيسر..هذا أمر غريب..فجل الكرات التي كان يريد تمريرها كان يمنحها إلى الخصم..وأكثر من هذا سقط في العديد من المرات..وارتبك العديد من الهفوات في جهته..ان كانت عنده أصلا جهة..

ولكن كان الله في عون رونار لأنه أراد أن يسعد خاطر زميله ناصر لارغيت والذي سانده وزكه للمجيء إلى المغرب..ويرد له الجميل بإشراك هذا اللاعب في التركيبة الأساسية..ونفس الشيء بالنفس للناصري الذي سبق أن قلت في حقه أن رونار احرق أوراقه قبل الوقت المحدد..

لم افهم كيف لهذا المدرب يترك بوصوفة يكون وراء كل الكرات الثابتة..وكل الكرات التي تكون في الركنيات..وكلها كانت تذهب عند الخصم..ومع ذلك تركه يفعل ما يشاء..ولكن نسيت أن رونار فضل بوصوفة على زياش..الذي فعل له الله خيرا بعدم الذهاب ليحضر لهذه المهزلة..

..رونار الذي ظل يردد أن هناك العديد من المفاجآت سوف يقدمها إلى المغاربة..هاهي المفاجأة تظهر في أول لقاء..وهي الخسارة أمام الكونغو..أما المفاجآت الأخرى فيعلمها إلا الله وحده..

..ماذا سيقول لنا مرة أخرى الخبير رونار بعد هذه الفضيحة الرسمية؟..ماذا سيقول "العلماء"الذين ظلوا يموهون الجماهير المغربية؟..ماذا سيقول لنا ناصر لارغيت المدير التقني عن صديقه رونار؟..ماذا سيقول لنا بعض رجال الإعلام الذين ظلوا يصفقون لهذا الرجل وبقية طاقمه المساعد؟..

ختام الكلام..في انتظار الفضائح القادمة تمعنوا في هذه الحكمة..

مشكلة الضمائر هذه الأيام أنها تموت قبل أصحابها..

إضافة تعليق

   





Scroll to top