عائلة شوماخر تواصل بيع ممتلكاته من أجل علاجه

ADSENSE

الوطن24/ وكالات

يواصل البطل السابق لسباقات بطولة العالم للسيارات "فورمولا ون" مايكل شوماخر، تلقي العلاج نظير الحادث الأليم الذي تعرض له في 2013 أثناء قيامه بالتزلج في فرنسا، لكنه يعيش أوضاعاً صحية صعبة رغم تلقيه العلاج عقب إصابات خطيرة في رأسه نظير اصطدامه بإحدى الصخور.

وكان بطل العالم السابق 7 مرات تلقى العلاج لعدة أشهر داخل المستشفى ثم نقل إلى عيادة تأهيلية في يونيو 2014 ثم استكمل فترة تأهيله في منزله بسويسرا في سبتمبر الماضي، لكن عائلته اضطرت لإنفاق الكثير من الأموال التي جمعها من ثروته بعد السباقات من أجل استكمال علاجه.

ونشرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية تقريراً عن البطل السابق كشفت فيه أن شوماخر بدأ رحلة إعادة التأهيل الطويلة لاستعادة الحركة، لكن البطل الألماني لا يزال غير قادر على التحرك ويعيش قليل الوعي من حوله، وتقوم برعايته شركة طبية كبيرة مكونة من عشرة أطباء وأخصائي العلاج الطبيعي يقيمون بشكل دائم في منزله على ضفاف بحيرة جنيف في سويسرا.

وبفضل ثروته الضخمة التي جمعها شوماخر وتقدر بـ (حوالى 700 مليون يورو)، واصلت عائلته من خلال زوجته كورينا شوماخر، بيع ممتلكاته حيث باعت الطائرة الخاصة للمتسابق والتي قدر ثمنها بـ 35 مليون يورو إضافة لممتلكات أخرى من أجل تأمين الأموال الخاصة بعلاجه ورعايته في المنزل والتي تقدر بـ 500 ألف يورو شهرياً.

إضافة تعليق

   





Scroll to top