منظمة الصحة العالمية كانت تعرف بحجم وباء "ايبولا" قبل شهرين من إعلان حالة الطوارئ

ADSENSE

الوطن24

اتضح أن منظمة الصحة العالمية كانت على علم بحجم انتشار وباء "إيبولا" قبل إعلانها حالة الطوارئ، ولكنها لم تتخذ الإجراءات اللازمة لأسباب اقتصادية

أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ في 8 غشت عام 2014 ، ولكن استنادا إلى الوثائق والمراسلات الالكترونية داخل المنظمة، كان موظفوها على علم بحجم انتشار الوباء منذ شهر يونيو 2014. ويشير الخبراء الى أن هذا التأخير في إعلان حالة الطوارئ تسبب في ارتفاع عدد الضحايا والإصابات.

وتفيد وكالة اسوشيتد برس أن بعض موظفي المنظمة اقترحوا إعلان حالة الطوارئ في العالم في بداية انتشار الوباء، إلا ان مسؤولي المنظمة اعتبروا مثل هذا الإعلان "فعلا مضرا" لأنه قد يهدد اقتصاد بلدان المنطقة.

ويذكر ان وباء "إيبولا" بدأ في بلدان غرب افريقيا (غينيا وليبيريا وسيراليون) في شهر فبراير 2014 وتسبب في إصابة أكثر من 24.7 ألف شخص ووفاة أكثر من 10 آلاف منهم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top