بوانو وطارق يمرمدان شوباني بسبب لجان تقصي الحقائق

ADSENSE

الوطن24:

 يبدو ان الحبيب شوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني يقضي ساعاته الاخيرة داخل النسخة الاولى من حكومة عبد الاله بنكيران بعد تراكم أخطائه وانقلاباته المفاجئة. ليلة امس تعرض شوباني لوابل من الهجوم من طرف الأغلبية والمعارضة على السواء، اولى طلقات النار خرجت من فوهة عبد الله بوانو الذي اتهم شوباني ببهدلة الدستور والبرلمان والحكومة والمؤسسات بعد قرار الحكومة بتطبيق المادة 120 من النظام الداخلي والتي تقضي بإرجاع المقترح التقصي الى نقطة الصفر، بوانو واصل هجومه بالقول هذه أسوء لحظة في تاريخ البرلمان قبل ان يطالب باللجوء للتحكيم الملكي. جلسة تقريع شوباني استمرت مع تدخل البرلماني حسن طارق الذي اتهم شوباني ومن وراءه الحكومة بدفن الدستور متحدثا ان حادثة سير التي قال بها شوباني للتخفيف من الهجومات قتلت الشرعية الدستورية قبل ان يوجه كلامه للوزير الاسلامي غداً لن تستطيعوا تنزيل الدستور، داعيا شوباني بشكل ضمني الى تقديم استقالته بالقول هناك خيارات اشرف لحفظ ماء وجه كم وكرامتكم"

 

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top