الجيش يشارك في تفريق مسيرة احتجاجية بخنيفرة

ADSENSE

الوطن 24:

في إجراء أمني استثنائي. شاركت العشرات من عناصر القوات المسلحة الملكية. في تأمين مسيرة احتجاجية، شارك فيها المئات من ساكنة المحلية، بمنطقة أجدير في اتجاه عمالة خنيفرة، للاحتجاج على مصرع أحد أبناء قبيلة آيت عمو عيسى برصاص عناصر المديرية الإقليمية للمياه و الغابات بخنيفرة.حاملين نعش الضحية على الأكتاف، قطع المحتجون، حوالي خمس و عشرين كيلومترا، تحت شمس حارقة تخللتها و أمطار عاصفية قوية، قبل أن ينظموا وقفة احتجاجية حاشدة أمام العمالة، انضم إليها عدد من ساكنة خنيفرة. الذين عبروا عن تضامنهم مع عائلة الضحية الذي ترك خلفه أرملة حامل و طفلة صغيرة.  الوقفة الاحتجاجية وبعد أن مرت في أجواء يغلب عليها الطابع ا السلمي، عرفت في لحظاتها تدخل قوات الأمن العمومي. التي قامت باعتقال 17 محتجا، تم إطلاق سراحهم قبل آذان المغرب. في وقت تم فيه نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة، في أفق إخضاعها للتشريح الطبي .

إضافة تعليق

   





Scroll to top