مزوار: الحزب لن يتخلى عن مناضليه و مرشحيه بطنجة

ADSENSE

الوطن24/طنجة

ترأس صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار، تجمعا خطابيا اليوم الاحد 30 غشت 2015 بمدينة طنجة، حضرته عضو المكتب السياسي امينة بنخضرا، ومحمد بوهريز المنسق الجهوي للحزب بالمدينة ووكيل لائحة بني مكادة.

واكد مزوار في كلمته التي ألقاها امام حشد غفير من الحضور، ان التجمع الوطني للاحرار كان دئما حزبا ينئ بنفسه عن الصراعات الجانبية، مضيفا ان البعض فهم هذا السلوك غلطا، وتوهم ان التجمع الوطني للاحرار حزب طيع، و ان بالإمكان فرض إرادته عليه وهذا خطا يشدد السيد مزوار.

وفي السياق ذاته أوضح مزوار، اذا كان التجمع الوطني للاحرار لا يدخل في الصراعات الحزبية الضيقة  فلانه يعمل من اجل استقرار المؤسسات، انسجاما مع المسار الذي قطعته البلاد في سبيل البناء الديمقراطي وبفضله اصبح المغرب، نموذجا يحتدى به في سياق إقليمي تطغى عليه الأزمات و التوثرات، مؤكدا ان التجمع الوطني للأحرار ليس بالحزب العاجز، وانه في اللحظات التي تستدعي خوض معارك، تجده مستعدا لها و يملك من القوة و الاساليب اللازمة، و الإرادة القوية التي تجعله قادرا على مقاومتها، و انه ظل قرابة اربعين سنة صامدا لمواجهة الضربات.

وفي السياق ذاته شدد مزوار على ان الصراعات الفارغة يتفادها مناضلو التجمع الوطني للأحرار، لأنه يسعى الى التوافقات السياسية، بين جميع الفرقاء (لكن ذلك لن يتم على حساب مناضلينا او على حساب المواطنين الذين وضعوا ثقتهم فينا).

ولم يفت رئيس الحزب التاكيد، على ان التجمع الوطني للأحرار كان دائما يحتل موقعا قويا بجهة الشمال، و يتمتع بحضور متميز  لثقة ابناء منطقة الشمال في اطره و كفاءاته، وان هذه القوة التجمعية ستستمر و تتقوى اكثر لان اللون التجمعي، جزء من لون مدينة طنجة العزيزة على قلوبنا، وان التجمع ساهم في تحقيق الانجازات التي تم تحقيقها بها.

طنجة وجه المغرب، و بوابته على العالم يقول رئيس الحزب، و بالتالي فلن نسمح بالتلاعب بها و بمصالحها، لستم و حدكم  الحزب كله معكم يؤكد مزوار.

إضافة تعليق

   





Scroll to top