إيفرا يقرر الرحيل عن الشياطين الحمر الصيف القادم

ADSENSE

الوطن24

ألمح الظهير الفرنسي باتريس إيفرا إلى نيته الرحيل من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الصيف المقبل وذلك لأسباب شخصية لم يفصح عنها خلال المقابلة التي أجراها مع إحدى الصحف الفرنسية.

وسئل إيفرا عما إذا كان قرار رحيله بقرار إداري، لعدم رغبة الشياطين الحمر في تجديد العقد رد قائلا:" لا أساس لهذا الحديث من الصحة، فقد تحدث النادي معي وذلك من أجل البقاء في اليونايتد حتى الاعتزال.

وأضاف "لدي أسباب شخصية لا أود الإفصاح عنها ستدفعني للرحيل عن الفريق الصيف القادم".

الجدير بالذكر أن مانشستر يونايتد سعى للتعاقد الصيف الماضي مع ظهير أيفرتون، ويفكر الآن في التعاقد مع الظهير البرتغالي فابيو كوينتراو.

ومن جهة اخرى أشعل باتريس إيفرا قائد منتخب فرنسا خلال مشواره المخيب للآمال في كأس العالم لكرة القدم 2010 الأجواء مرة ثانية بعدما دخل في خلاف مع معلقين سبق لهم تمثيل الفريق الوطني.

واستدعى الاتحاد الفرنسي للعبة وديدييه ديشان مدرب المنتخب الوطني إيفرا ليوضح موقفه بعدما وصف منتقدين له بأنهم "تافهون".

وكان إيفرا قال في مقابلة تلفزيونية أذيعت يوم السبت الماضي: إن العديد من المعلقين ومنهم بيسنتي ليزارازو ولويس فرنانديز «تافهون» وإنهم يريدون «تشويه» صورته.

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عاقب إيفرا بالإيقاف عن اللعب في خمس مباريات مع منتخب بلاده بعد إضراب اللاعبين عن المران أثناء كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا

ووجه إيفرا انتقادات إلى ليزارازو وفرنانديز وقال: إنهما انتقداه بشكل ظالم.

وتابع لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي قائلا: «يعاملني الناس بشكل جيد جدا، المشكلة مع حفنة من المعلقين.

وخيمت هذه الأجواء على الصحف الفرنسية قبل سحب قرعة الملحق الأوروبي لتصفيات كأس العالم 2014

وكتبت صحيفة ليكيب الرياضية اليومية عنوانا يقول: «من سيقابل فرنسا؟

ونشرت إلى جواره صور إعلام البرتغال وكرواتيا واليونان واوكرانيا وكذلك صورة إيفرا

وقال ليزارازو لصحيفة ليكيب: «لا أدري لماذا يكون قادة المنتخب اليوم هم أنفسهم قادة الفريق في 2010 في جنوب إفريقيا بعد الذي حدث في كأس العالم الماضية هناك ما يدعو للقلق.

إضافة تعليق

   





Scroll to top