البام يعقد لقاء تواصيا مع مختلف فعاليات إقليم السمارة

ADSENSE

نظم حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأحد بالسمارة، لقاء تواصليا مع مختلف الفعاليات المحلية تحت شعار "الجهوية الموسعة اختيار إرادي وطني لتحقيق الوحدة والتضامن والتنمية".

وأبرز الأمين العام للحزب  مصطفى بكوري أن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التنظيمية والسياسية التي يعقدها الحزب للتواصل مع ساكنة ومناضلي الحزب للوقوف على وضعية التنظيم الحزبي من جهة، ولتمكينه من القيام بدوره إلى جانب الفرقاء الآخرين في التأطير والعمل السياسي الميداني.

وأضاف  بكوري، في تصريح صحفي عقب هذا اللقاء، أن لقاء السمارة يشكل المحطة الثالثة بجهة كلميم السمارة بعد مدينتي آسا وكلميم، للإنصات إلى المواطنين والساكنة والالتقاء مع ممثلي الجسم السياسي المحلي للأخذ بعين الاعتبار انتظاراتهم ضمن الاطار الذي يمكن أن يساهم فيه الحزب للدفع بها قدما على المستوى الوطني، وفتح الآفاق المتعددة لتوفير التنمية لهذه المنطقة ولأبنائها على المستوى الثقافي والفكري والاقتصادي والاجتماعي.

من جهته، أبرز رئيس المكتب الاقليمي للحزب بالسمارة السيد محمد سالم لبيهي أن هذا اللقاء، يشكل فرصة للساكنة ولكافة الفعاليات بالإقليم للتعبير عن مشاكلهم وكل القضايا التي تهم الشأن المحلي وخاصة منها الاجتماعية، مشيرا إلى أن الحزب أخذ على عاتقه الانفتاح على كافة فئات المجتمع.

وأضاف السيد لبيهي، في تصريح مماثل، أن ساكنة المنطقة تنتظر تطبيق مشروع الجهوية الموسعة على كافة المستويات وخاصة منها الجانب المتعلق بالنهوض بالعنصر البشري، موضحا أن نجاح هذا المشروع يظل رهينا بتوفير الكفاءات وتكوين العنصر البشري وتأهيله وتأطيره، والرفع من جودة التعليم.

وسجل السيد لبيهي أن إقليم السمارة استفاد من مجموعة من المشاريع التنموية، مشيرا إلى قرب انطلاق إنجاز مشاريع الشطر أخرى، في إطار مخطط التأهيل الحضري.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top