تركيا تبدأ بناء ضريح سليمان شاه الجديد في سوريا‎

ADSENSE

الوطن24

بدأت فرقة تابعة للجيش التركي أعمال بناء ضريح سليمان شاه الجديد في قرية "أشمسي" التابعة لمحافظة حلب السورية القريبة من الحدود التركية إثر نقله من موقعه السابق يوم 22 فبراير الجاري.

وكانت قوات خاصة تركية اقتحمت أراضي الشمال السوري، ونقلت رفات ضريح سليمان شاه، وأفراد الحامية التركية المرابطة لحماية الضريح، البالغ عددم 44 عنصراً، في عملية أطلقت عليها اسم عملية "فرات شاه" وأسفر الاقتحام عن مصرع جندي تركي، ورفعت القوات التركية العلم في مكان الضريح الجديد الذي يبلغ مساحته نفس مساحة الضريح القديم.

ويقع الضريح السابق لـ "سليمان شاه بن قتلمش" والد أرطغرل والد عثمان الأول، مؤسس الإمبراطورية العثمانية، على كتف نهر الفرات على بعد أمتار من جسر قره قوزاك، ويعتبر من أهم الرموز السيادية لتركيا على الرغم من وقوعه داخل الأراضي السورية.

ووفقاً للمادة التاسعة من معاهدة "أنقرة" الموقعة بين تركيا وفرنسا (في عهد الانتداب الفرنسي على سوريا) عام 1921، تم الاتفاق على أن ضريح سليمان شاه هو أرض تقع تحت السيادة التركية، ويعمل على حماية الضريح جنود أتراك، يتم تأمين تبديل وردياتهم عبر حوّامة تركية بشكل شهري.

وشهد محيط الضريح اشتباكات عدة، خلال الأعوام الماضية، بين الأطراف المتنازعة في سوريا، للسيطرة على الجسر الإستراتيجي المطل على الضريح، والذي يربط ضفتي الفرات، ويعتبر نقطة الوصل بين حلب والجزيرة السورية.

إضافة تعليق

   





Scroll to top