لعنصر: ما يتعرض له وزراء الحركة الشعبية هو تشويش ويهدد بالانسحاب من الحكومة

ADSENSE

الوطن24: الرباط

اكد امحند لعنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، خلال كلمته في المجلس الوطني لحزبه، يوم السبت (اكد) على  تضامنه  مع"  رموز الحزب ومع كل المناضلين الحركيين بما في ذلك الذين يتحملون منهم مسؤوليات تدبير الشأنين العام والمحلي، والذين كانوا محط استهداف من طرف بعض الصحف والجرائد الالكترونية، معتبرا أن هذا الاستهداف يندرج في إطار التشويش على ما يقومون به، مثلما هو استهداف أيضا للحركة الشعبية، التي يُغيض البعض ما تعرفه من استقرار تنظيمي، وابتعادٍ عن الخوض في المزايدات السياسوية ...".

ووعد لعنصر الحركيين والحركيات ان حزبه " سننكب في هذه المرحلة على تقوية إعلامه الحزبي، ليكون قادرا على مواكبة عمل كل المكونات الحركية، وليكون كذلك صلة الوصل بين الحزب وبين الرأي العام الوطني..." وقال انه سيعرض عما قريب الخطوط العريضة للاستراتيجية الإعلامية ..." 

 ورحب لعنصر "  بكل الآراء والأفكار والإقتراحات والإنتقادات التي يكون منطلقها حسن نية، وهدفها تقوية الحزب وتقويمه من كل اعوجاج  شريطة أن تكون من داخل هياكله التقريرية، لأننا لم ولن نكون أبدا ضد كل اقتراح أو توجيه، أما أن تصدر الإنتقادات غير المبنية على الحقائق في وسائل الإعلام، فإننا نعتبر ذلك إساءة مقصودة للحزب، الغرض منها تشويه صورته لدى الرأي العام...".

من جهة اخرى اكدت مصادر حضرت اشغال المجلس الوطني، ان البعض دفع بالحزب الى تحديد موقفه من التحالف الحكومي، معتبرين ان حزب السنبلة ممكن ان ينسحب من حكومة بن كيران.

إضافة تعليق

   





Scroll to top