لجنة الهجرة في الأممية الإشتراكية تدعو من طنجة إلى "أنسنة الهجرة" عبر العالم

ADSENSE

الوطن24: ع الموساوي

نظمت الأممية الاشتراكية لقاءا موسعا حول موضوع الهجرة، وذلك يومي 2 و 3 ماي بطنجة، وقد افتتح اللقاء إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية حيث اعتبر " أن المغرب يتوفر اليوم على أفضل إطار قانوني في المنطقة، ينظم إقامة الأجانب بالمغرب، ولاسيما منه دستور المملكة، الذي يضمن مبدأ عدم التمييز، وحق اللجوء، والمساواة في الحقوق بين المواطنين المغاربة والأجانب،و فضلا عن ذلك فانه يتوفر على الارادة السياسية اللازمة لتفعيل المقاربة الانسانية لأوضاع المهاجرين» .

 وناقش المشاركون من عدة دول قضايا الهجرة، خصوصا من شمال إفريقيا لأوروبا، والهجرة من أوربا الشرقية إلى أوربا الغربية، ومن دول إفريقية إلى دول شمال إفريقيا.

ويأتي هذا اللقاء، في ظل تزايد الاهتمام بموضوع الهجرة وما يرتبط به من قضايا اجتماعية وسياسية واقتصادية في الدول التي تصدر المهاجرين او الدول المستقبلية، من اجل تقديم تصورات وأفكار الأممية ومنظورها لمعالجة مشاكل الهجرة والتطلعات المستقبلية التي تراها كأممية في معالجة إشكاليات الهجرة بصفة عامة.

من جانبه أكد لويس أيالا، الكاتب العام للأممية الاشتراكية، أن حضوره الشخصي إلى مدينة طنجة للمشاركة في مؤتمر الأممية حول موضوع «أنسنة الهجرة «هو تأكيد للالتزام جميع الأحزاب اليسارية والاشتراكية الديمقراطية بالدفاع عن حقوق المهاجرين وجميع الفئات الهشة وفقراء العالم الذين تضطرهم بعض الظروف القاهرة لخوض غمار المجهول بحثا عن ظروف عيش تحفظ أرواحهم وكرامة أطفالهم وأسرهم .

وفي تصريح لـ"وطن24"  أكد  رئيس لجنة الهجرة في الأممية الإشتراكية الحبيب المالكي عضو المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي الذي انتخب خلال هذا اللقاء (أكد) أن هذه المحطة مفصلية بالنسبة للهجرة عالميا، وأضاف أن اللقاء الذي حضره أزيد من 20 وفدا يمثل مختلف الأحزاب الإشتراكية والديمقراطية في العالم خرج بمشروع ميثاق حول الهجرة سيعرض على الأمم المتحدة، كما أصدر المشاركون "نداء طنجة" تطرق إلى جملة من التوصيات منها دعوة القوى الإشتراكية سواء من الموقع المسؤولية الحكومية أو المعارضة لتفعيل قوانين الهجرة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top