قائد قيادة مولاي عبد الله يدوس بسيارة الدولة على شخص بعد اشتباكات مع المواطنين

ADSENSE

الجديدة/ زياد الجديدي

عرفت جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة مساء يوم الجمعة 20 يوليوز الجاري، اشتباكات بين قائد القيادة و عدد من المواطنين ، و لولا تدخل رجال الدرك الملكي لحدثت كارثة كبرى بالجماعة

و حسب ما صرح به بعض شهود عيان، أن قائد قيادة مولاي عبد الله كان بمعية خليفة ذات القيادة لتفقد لأحد الدواوير ، من أجل توقيف شخص كان يقوم بعملية إصلاح داخل منزله بالطابق الثاني ، حيث أمر القائد صاحب المنزل بهدم الطلبة، هذا الأمر لم يستسغه صاحب المنزل و الأن الأمر و ما فيه  هو القيام ببعض  الإصلاحات و ليست عملية البناء

بعدها تدخل بعض مواطنين من المنطقة في محادثات مع القائد من الرجوع عن قراره ، لكن تطور الأمر إلى التشابك بالأيدي بين القائد و المواطنين مما جعل القائد يعود إلى سيارته و حاول مغادرة المكان ، لكن لم ينتبه لتواجد شخص في الثلاثينات  من عمره كان واقفا وراء سيارة  ، حيث أصيب إصابات نقل على إثرها عبر سيارة الإسعاف إلى مستشفى محمد الخامس من أجل تلقي الإسعافات الضرورية ، كما أن سيارة القائد كانت متوقفة في وضعية غير قانونية

فالقائد فهو حديث التواجد بالمنطقة ،  و عبر عدد من الساكنة عن غضبهم بسبب التمييز الذي يقوم به ، حيث يترك بعض الدواوير تقوم بعملية بناء العشوائي ، و منع  دواوير أخرى من هذه العملية

إضافة تعليق

   





Scroll to top