رئيس مركز التفكير "آمي سانتر": استدعاء السفير المغربي بالجزائر رد فعل "مفهوم" إزاء "الأجندة الغامضة" للسلطات الجزائرية

ADSENSE

الوطن24: ومع: أكد رئيس مركز التفكير "آمي سانتر"، عبد المالك العلوي، أن استدعاء السفير المغربي بالجزائر للتشاور رد فعل "مفهوم" إزاء "الأجندة الغامضة" التي تتبناها السلطات الجزائرية ضد المملكة.

 وأوضح المحلل أن "القرار الذي اتخذه المغرب (باستدعاء سفيره بالجزائر) مفهوم تماما بالنظر إلى الأجندة الغامضة التي تنهجها السلطات الجزائرية"، مشيرا إلى أن هناك أمورا غير معروفة قد تكون على الأرجح وراء هذا التصعيد من قبل النظام الجزائري.

 وأضاف العلوي أنه "أمر طبيعي إذن أن يتشاور المغرب مع شركائه وكذا مع سفيره بعين المكان بغية تحديد كيفية التعاطي مع هذه الأحداث".

 وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون أعلنت، اليوم الأربعاء، عن استدعاء سفير جلالة الملك في الجزائر للتشاور، موضحة أن هذا القرار يأتي عقب تواتر الأعمال الاستفزازية والعدائية للجزائر تجاه المملكة، لاسيما في ما يتعلق بالنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

يذكر أن ما يسمى بنزاع الصحراء "الغربية" هو نزاع مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي. 

ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top