محنة حراس أمن المؤسسات التعليمية بنيابة وجدة

ADSENSE

الوطن24/وجدة

يعيش مجموعة من عمال حراس أمن المؤسسات التعليمية بنيابة وجدة أنكاد يعيشون وضعا مأساويا بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم من الشركة المتعاقدة، "شركة دغو شاربون جرادة" لمدة شهرين متتاليين نونبر ودجنبر 2014،مع العلم أن هؤلاء العمال هم أرباب أسر وجلهم معيلين وحيدين لعائلاتهم ولم يعر لوضعيتهم هاته أي اهتمام،رغم اتصالهم المتكرر بالمسؤولين بالجهات المعنية واحتجاجهم بطرق سلمية "وقفات - توقيع عرائض.

ومن خلال تتبع هيئة حقوقية لما يعانيه عمال حراسة أمن المؤسسات التعليمية وعاملات النظافة بها، من ضغط في العمل بل والسخرة وضعف الحماية وأجور غير منصفة، وهو ما اعتبرته ضربا لحقهم وحق عائلاتهم في مستوى معيشي ملائم ولحقهم في الكرامة وفي أجور عادلة كما تكلفه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وعلى رأسها العهد الدولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والذي صادق عليه المغرب،وكذا مدونة الشغل بعلاتها،وطالبت الجهات المسؤولة في الدولة بالتدخل العاجل من أجل حماية حقوق هؤلاء العمال بما في ذلك أداء الشركة المتعاقدة لمستحقاتهم واحترام تعهداتها التي تربطها بالمؤسسات التعليمية المعنية،كما طالبت بفتح تحقيق في كل التجاوزات التي تقترفها الشركة وتمس بذلك حقوق العمال المكتسبة والمشروعة والتي تقرها القوانين المغربية منها مدونة الشغل.

إضافة تعليق

   





Scroll to top