سفير دولة مصر بالمغرب: انضمام المغرب سيشكل إضافة ملموسة، وفعيلة للعمل الإفريقي المشترك

ADSENSE

الوطن24/الرباط

أعرب الدكتور، احمد إيهاب جمال الدين، سفير مصر في الرباط عن أحر التهاني للمملكة المغربية، ملكا وشعبا وحكومة، بمناسبة العودة التاريخية إلى الأسرة المؤسسية الإفريقية، واعتماد عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي يوم 30 يناير 2017

أكد جمال الدين بهذه المناسبة أن مصر، في ضوء ما يربطها بالمملكة المغربية من علاقات أخوة وصداقة وطيدة ضاربة في عمق التاريخ، كانت في طليعة الدول التي ساندت تلك العودة، إذ أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في الخطاب الذي وجهه سيادته إلى رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي في نونبر الماضي، عن ترحيب وموافقة مصر على الطلب المقدم من المملكة المغربية للانضمام إلى الاتحاد الإفريقي، حيث ابرز السيد الرئيس أن المغرب هو احد الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية عام 1963، وان مصر تتطلع لان تمثل هذه الخطوة نقطة تحول ايجابية على مسار العمل الإفريقي المشترك، بما يخدم المصلحة الجماعية لشعوب قارتنا الإفريقية

وأضاف السفير أن السيد سامح شكري وزير خارجية مصر، أكد خلال جلسة القمة الإفريقية التي تم خلالها مناقشة طلب المغرب يوم 30 يناير 2017 في أديس أبابا، ترحيب مصر وتأييدها لانضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، ولعودته إلى مكانه الطبيعي ضمن أشقائه الأفارقة، مؤكدا ثقة مصر في أن انضمام المغرب سيشكل إضافة ملموسة، وفعيلة للعمل الإفريقي المشترك، وسيدفع دون شك نحو تأكيد هويتنا الإفريقية المشتركة، وتهيئة إطار فريد للعمل الجماعي الإفريقي، من اجل تحقيق مصالح القارة الإفريقية في كافة المجالات وتعزيز وحدة وترابط شعوبها

إضافة تعليق

   





Scroll to top