هناك عدة أسباب تجعل أنجلينا جولي شريرة

ADSENSE

الوطن24

من جديد تعود الفنانة الفاتنة آنجلينا جولي هذه الأيام الى قاعات السينمائية بعد غياب يرى محبّوها أنه قد طال أكثر مما يجب... غير أن عودتها لا تتعلق بفيلم معاصر في أحداثه، اجتماعي في رسالته كما كان كثر يتوقعون وإنما في فيلم مبني على أسطورة عتيقة تُروى عادة للصغار، وعنوانه مالفينست

وعلى رغم أن أبطال الفيلم يحملون أسماء كلاسيكية تنتمي الى عوالم الأسطورة الإغريقية مثل: مالفينست وأورورا، إلا أن نهاية تلك الحكاية المعروفة بعنوان الجميلة النائمة ،تأتي في الفيلم مخالفة للحكاية الأصلية

ليس غريباً على انجلينا جولي التي عُرف عنها بعض الأطوار الغريبة، كغرامها بالتوابيت مثلاً أو الأفاعي مثلاً! أن تلعب هنا دوراً يتأرجح بين الشر والخير. فنراها بقرنين يشبهان قرني التيس وجناحين ضخمين سوداوين ما يجعل صورتها تتآلف مع صورة الجنيّة في المخيال الشعبي والخرافي. وذلك تحديداً في فيلم يستلهم الحكاية القديمة ليقدمها بحلّة جديدة مستفيداً من التقنيات الرقمية التي تتميز بها استوديوات هوليوود للوصول الى صورة ساحرة تتلاءم مع خيال الطفل وتهيء تفكيره للمستقبل

إضافة تعليق

   





Scroll to top