أكثر من 40 في المائة من الألمان متخوفون من وقوع هجمات إرهابية على بلادهم

ADSENSE

الوطن24: وكالات

كشفت نتائج استطلاع للرأي، تم تعميمها يوم الجمعة  بألمانيا، عن تخوف أكثر من 40 في المائة من الألمان من وقوع هجمات إرهابية في  بلادهم بسبب النزاع الدائر حاليا في سورية والعراق.

 وأفادت نتائج الاستطلاع، الذي أجراه معهد (انفراتست ديامب) الألماني لصالح  القناة الأولى بالتلفزيون (ايه آر دي)، بأن 43 في المائة من الألمان الذين شملهم  الاستطلاع، يساورهم قلق متفاوت ما بين كبير جدا (34 في المائة) وكبير (9 في  المائة) من إمكانية وقوع هجمات إرهابية في بلادهم على خلفية الصراع الدائر في  العراق وسورية.


 وفي المقابل كشف الاستطلاع أن 57 في المائة من الألمان لا يتوقعون ارتفاع مخاطر  وقوع هجمات إرهابية بسبب هذا الصراع وتفاوتت مخاوفهم من وقوع هذه الهجمات بين  قليلة (44 في المائة) ومعدومة (13 في المائة).


 وكان وزير الداخلية الألماني، توماس دي مايزير، قد حذر، خلال تقديم تقرير هيئة  حماية الدستور برسم سنة 2013 أ الأربعاء، من خطر ملموس بالنسبة لألمانيا،  خاصة لدى عودة المقاتلين من العراق وسورية إلى ألمانيا.


 وذكر دى ميزير أن هناك أكثر من 320 مقاتلا، ينحدرون من ألمانيا، كانوا توجهوا  إلى سورية منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2011، مشيرا إلى أنه، وفقا للتقديرات، قد  يكون حوالي مائة منهم عادوا إلى ألمانيا.


 وقال الوزير، المنتمي إلى حزب المستشارة، انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، إن  التطورات في العراق أدت إلى "أقصى درجات القلق" ليس فقط لأنه "أحد بؤر الصراعات في  العالم، ولكن أيضا لأن تأثيراتها تطالنا".


 وكانت السلطات الأمنية في ألمانيا قد أعربت مرارا عن تخوفها من عودة المقاتلين  الذين توجهوا إلى سورية للقتال إلى جانب الجماعات المتشددة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top