خطير: 700 شاب فرنسي وأجنبي غادروا فرنسا للجهاد في سوريا

ADSENSE

الوطن24: متابعة

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اليوم الثلاثاء، أن 700  شاب فرنسي وأجنبي غادروا فرنسا للجهاد في سوريا،مؤكدا أن بعض هؤلاء الشباب لقي حتفه.
وقال هولاند، خلال مؤتمر صحافي، إن "عددا من الشبان الفرنسيين والأجانب يذهبون للقتال في سوريا . لقد تم إحصاء 700 شخص وهذا عدد كبير وبعضهم قتل"، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة "تثير القلق".
وأضاف في المؤتمر الصحافي الذي يعقد كل ستة أشهر "علينا أن نحذر  وأن نكافح عددا من الشبكات والبؤر التي تدعم الإرهاب"، مؤكدا أنه سيتم التعامل مع المسألة بحزم.
وقال "إن الذين سيتساهلون مع هذه الظاهرة أو يؤمنون غطاء لها سيدفعون الثمن".
من ناحية أخرى، تطرق الرئيس فرانسوا هولاند إلى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في فرنسا، حيث وعد بخفض العبء الضريبي عن الشركات ب30 مليار أورو من أجل  تحفيز الاقتصاد.
كما أكد أنه "لم يربح بعد معركة الوظائف" وأن "آفاقا ترتسم" بشأن خفض معدل البطالة.


 

إضافة تعليق

   





Scroll to top