حرب فايسبوكية بين إعلاميين مغاربة بين مساندي السيسي ومرسي

ADSENSE

الوطن24: الرباط

تعرض إعلاميون وجمعويون مغاربة حضروا حفل الملحق العسكري المصري بمناسبة الذكرى 41 لنصر أكتوبر، إلى هجمات على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وراءها عدد من أصحاب "رابعة" ومؤيدي حركة الإخوان في المغرب وغيره من البلدان.
وقد نعت المهاجمون من حضر الحفل ب" مدعمي الانقلاب"، وهو ما ردت عليه الإعلامية نجاة بوعبدلاوي، بالقول" السيسي يمثل الشرعية الانتخابية، وفضح تأمر الإخوان على مصر وباقي الدول العربية، ونحن كمغاربة نحترم اختيارات الشعب المصري الشقيق، وندعم كل من يحارب الإرهاب والتطرف، ولن يخيفنا الدواعش العلنيون والمتخفيون".
يذكر أن أعضاء حكومة اين كيران تغيبوا عن الحفل، في حين حضره مصطفى الباكوري أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، ويونس مجاهد وبديعة الراضي من الاتحاد الاشتراكي، وعدد من الصحافيين المعروفين بعدائهم للإخوان، كما حضرته في كامل زينب العلوي تاميم داري رئيسة حركة المهندسين الشباب والوزيرة السابقة في الحكومة الموازية للشباب.

إضافة تعليق

   





Scroll to top