هذه هي قصص أشهر 7 عمليات سرقة حيرت الشرطة

ADSENSE

الوطن24: مواقع

اختطاف دي بي كوبر لطائرة جوية
تم اختطاف طائرة جوية في نوفمبر عام 1971 على يد رجل يدعى كوبر, أثناءالتحليق من بورتلاند إلى سياتل داخل الولايات المتحدة  الأميركية، وكتب كوبرفي رسالة سلمها للمضيفة الجوية أن حقيبته تحتوي على قنبلة وطلب مقابلهاأن يحصل على 200 ألف دولار أي ما يعادل 750 ألف ريال سعودي, بالإضافة إلىمظلة . حصل كوبر على النقود فور وصوله مطار مدينة سياتل واستكملت الطائرةرحلتها إلى رينو مرة أخرى، وفجأة قفز كوير عن الطائرة تاركاً خلفه الباراشوت وربطة عنق ومشبك، وبعد بحث طويل لم يتم العثور على كوبر، وبعد مرور سنوات عديدة من إجراء التحقيقات تم العثور على سند مالي بقيمة 5880 دولار على أحد ضفتي نهر كولومبيان، ولم يتم التعرف على هوية السارق أبداً، ما يجعل هذه القضية من القضايا التي لم تحل أبداً.
2) سرقة عربة حمل المجوهرات بمطار سخيبول
قام عدد من اللصوص عام 2005 باختطاف عربة مصفحة محملة بالمجوهرات والألماس في مطار سخيبول بأمستردام، وقدر قيمة ما كانت تحمله من مجوهرات ب 118 مليون دولار, أي ما يعادل 442 مليون ريال سعودي، قيل إن اللصوص كانوا مسلحين بأحدث الأجهزة ويرتدون ملابس موحدة، ما جعلهم قادرين على فرض الاستلقاء على الأرض على السائقين وسرقة العربة.
3) سرقة قطار الGreat Train الأشهر
تعد هذه واحدة من أشهر جرائم السرقة على الإطلاق وأضخمها, كان ذلك في عام 1963 في إنكلترا عندما تم السطو على قطار ينقل الملايين من الجنيهات الإسترلينية بواسطة مجموعة من 15 من اللصوص وعلى رأسهم روني بيغز،كانت لدى هذه المجموعة من الرجال خطة محكمة حيث عملوا على إيقاف القطار باستخدام إشارات مزيفة، ثم قاموا بحبس جميع العمال في أول مقطورتين ليتمكنوامن الحصول على الحقائب التي كانت موجودة والتي كانت تحتوي على ما يقترب من 2.6 مليون جنيه استرليني، وقاموا بإفراغ ما بالحقائب من نقود داخل سيارةوهربوا، ألقت الشرطة البريطانية القبض فيما بعد على بعض هؤلاء السارقين الذين هرب منهم اثنان من السجن وتمكنا من الفرار من البلد.
4) سرقة مركز Turin›s Antwerp Diammond Center للألماس
في فبراير عام 2003 تمت سرقة مركز صناعة الألماس Antwerp Dimaond Center ، ووصل عدد الخزائن المسروقة إلى 123 خزينة،علاوةً على الكثير من الأحجار التي تقدر قيمتها بما يزيد عن مائة مليون دولار,أي ما يعادل 357 مليون ريال سعودي، رغم ما يتمتع به المكان من حراسة مكثفة، وتم العثور على الذين قاموا بسرقة المجوهرات لكنهم لم يتمكنوا من استعادة قطع المجوهرات مرة أخرى.
5) سرقة محل مجوهرات هاري وينستون
في ديسمبر عام 2008 قامت مجموعة مكونة من 4 رجال بسرقة أحد أشهرالمتاجر لأغلى المجوهرات في العالم بباريس، تنكر اللصوص في أزياء نساء وقاموا بالسطو على المتجر باستخدام الأسلحة ليحصلوا على غنيمة من الألماس والمجوهرات وصلت قيمتها إلى 108 مليون دولار أي ما يعادل 405 مليون ريال
سعودي. وفجأة أثناء ارتكابهم للسرقة قاموا بملء جيوب الزوار الذين كانواموجودين بالمتجر بالمجوهرات والأحجار الكريمة ثم هربوا، الجدير بالذكر أنه لم يتمكن رجال الشرطة من العثور على تلك العصابة.
6) سرقة بنك ABN Amro
في مارس عام 2003 قام كارلوس هيكتور بسرقة مجموعة من الألماس التي بلغت قيمتها 28 مليون دولار أي ما يعادل 105 مليون ريال سعودي من بنك ABN Amro، الطريف أن هيكتور ظل أحد عملاء البنك لمدة سنة تحت اسم أرجنتيني هو كارلو هيكتور، وكشفت التحريات فيما بعد أنه كان يتعامل مع البنك باستخدام بطاقة هوية مزيفة، وكذلك كان لديه حساب وصندوق مزيفين وجوازللسفر مقلد، وحتى بعد مرور 4 أعوام لم تتمكن الشرطة من الكشف عن اسمه الحقيقي ولا استعادة أحجار الألماس المسروقة.
7) البنك المركزي العراقي
وتعد هذه واحدة من أكبر جرائم السرقة للبنوك في تاريخ البنوك العراقية، كان ذلك في عام 2003 قبيل الغزو الأميركي على العراق في العام نفسه، ما دفع
البعض للظن بأن الرئيس السابق للعراق صدام حسين نفسه هو من قام بتنظيم هذه السرقة، بلغت قيمة النقود التي سرقت من البنك إلى ما يصل إلى مليار دولار, أي ما يعادل 3.7 مليار ريال سعودي، وبعد إجراء العديد من التحقيقات تمكنت السلطات من استرداد 650 مليون دولار أي ما يعادل 2 مليار ريال سعودي, تم استخراجها من حائط قصر صدام حسين أثناء الغزو الأميركي للعراق ليظل الأمرغامضاً وغير مفهوم .

إضافة تعليق

   





Scroll to top