فك لغز سرقة غامضة بمنتجع سيدي بوزيد

ADSENSE

الوطن24:

اودعت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف في مدينة الجديدة، ،لصا رهن الاعتقال الاحتياطي ،على خلفية السرقات الموصوفة ،حيث طالت عدة منازل اصطيافية ،بالمنتجع السياحي سيدي بوزيد ضواحي مدينة الجديدة .وحسب مصادر الاخبار التي اوردت الخبر ، فان رجال درك سيدي بوزيد كانوا قد اجروا تحقيقا مع امرأة رفقة زوجها ،ضبط بحوزتهما هاتفان محمولان من النوع الرفيع ،كانا قد تم وضع شكاية بسرقتهما مع متعلقات اخرى  لامرأة تملك منزلا بمنتجع سيدي بوزيد،ومنها حلي ذهبية ،وبطاقة سحب بنكي متضمنة لقنها السري .ونفت المرأة ان تكون لها علاقة بالسرقة ،مصرحة ،في محضر الاستماع اليها،انها اشترتها من بائع متجول بسوق بير ابراهيم بالجديدة .

الى ذالك ،قام رجال الدرك بزيارات الى وكالات بنكية في الجديدة،والتي تتوفر المشتكية على حسابات بها ،الاطلاع على تسجيلات كمرات المراقبة ،فأظهرت شخصا يسحب مبالغ مالية بالبطاقة المسروقة ،غير ان صورتها كانت باهتة ،لم يستطع المحققون الامنيون معها تحيد هويته بشكل قطعي.وفيما كان قائد الفرقة الترابية ،في الايام الموالية ،في احدى دوراته الروتينية ،صادف مجموعة من النساء على الشاطئ يلتقطن الطحالب البحرية،وكانت بمعيتهن المراة التي سبق التحقيق معها ،صحبة زوجها ،فتبين ان الزوج يشبه الشخص الذي ظهر على تسجيلات كامرات الوكالة البنكية في الجديدة،وعلى الفور انتقل الى الشاطئ لإلقاء القبض على المشتبه فيه  الذي واجهوه بالسرقات التي استهدفت  العديد من الضحايا،ضمنهم صاحبة بطاقة السحب الاوتوماتيكي ،انكر علاقته بها،وحينما اطلعوه على صورته التي التقطتها  كاميرات الوكالة البنكية في الجديدة ،ما كان منه إلا ان اعترف بجميع المسروقات ،وبرأ ذمة زوجته من سرقة الهاتفين المحمولين مقرا ان اللص  المعني بسرقتها.

إضافة تعليق

   





Scroll to top