أرباح صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ترتفع بفضل الاشتراكات الرقمية

ADSENSE

 

الوطن24/وكالات

ارتفعت أرباح شركة "نيويورك تايمز كومباني" الأمريكية التي تصدر صحيفة "نيويورك تايمز" خلال الربع الثاني من العام الحالي بفضل الطلب القوي على الاشتراكات الرقمية، رغم استمرار الصعوبات التي تواجهها الصحيفة وصناعة الإعلام بشكل عام

وذكرت الشركة اليوم أن صافي أرباحها بلغ خلال الربع الثاني من العام الحالي 6ر15 مليون دولار أي بما يعادل 9 سنتات للسهم الواحد، مقابل خسائر قدرها 211 ألف دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى زيادة عدد الاشتراكات الرقمية بمقدار 93 ألف اشتراك خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أي بزيادة نسبتها 69% عن عدد الاشتراكات الجديدة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، في حين زاد عدد مشتركي النسخة الرقمية فقط بمقدار الضعف خلال العامين الماضيين

وقال "مارك تومبسون" الرئيس التنفيذي للشركة نعتقد أن المزيد والمزيد من الأشخاص مستعدون اليوم لدفع أموال مقابل الحصول على صحافة أكثر عمقا وأعلى جودة وتساعدهم على فهم الواقع

وكانت الصحيفة قد جذبت المزيد من الاهتمام إلى تغطياتها السياسية في الوقت، الذي هاجمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والصحافة بشكل عام إلى جانب إشارته إليها بالقول "نيويورك تايمز الفاشلة

وارتفعت إيرادات إعلانات "نيويورك تايمز" خلال الربع الأول من العام الحالي لأول مرة منذ 2014 في ظل ارتفاع مبيعات إعلانات موقعها الإلكتروني

جاءت النتائج الإيجابية للشركة في الوقت الذي تشهد فيه غرفة أخبار "نيويورك تايمز اضطرابات عمالية خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب قرار الإدارة إلغاء قسم "تحرير النصوص" وهو ما يعني تقليل عدد محرري الصحيفة

إضافة تعليق

   





Scroll to top