أوسكار بيستوريوس:مبتور الساقين رهن الإقامة المنزلية

ADSENSE

الوطن24

في واحدة من أغنى ضواحي بريتوريا، عاصمة جنوب إفريقيا، يقع منزل من 3 طوابق، سيُنقل إليه بطل الأولمبياد الخاص الحائز على الميدالية الذهبية أوسكار بيستوريوس، بعد إطلاق سراحه من السجن هذا الأسبوع.

ومن المتوقع أن يزوَّد بيستوريوس (29 عاماً) بطوق تعقب إلكتروني لدى إطلاق سراحه بعد أن قضى 10 أشهر في السجن من أصل عقوبة «5 سنوات» بسبب إدانته بقتل خطيبته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب، عام 2013.

ويتماشى إطلاق سراح بيستوريوس، الذي بترت ساقاه عندما كان طفلاً، مع توجهات أنظمة السجن في جنوب إفريقيا، التي تقضي بعدم بقاء السجناء غير الخطرين أكثر من سدس مدة العقوبة الموقعة عليهم خلف القضبان.

ومن المقرر أن يقضي بيستوريوس، باقي مدة عقوبته رهن «المراقبة الأمنية»، وهو شكل من الإقامة الجبرية في المنزل.

واعترف بيستوريوس، بقتل ستينكامب (29 عاماً) بإطلاق 4 رصاصات على الباب المغلق للمرحاض في حادث قال إنه غير مقصود لظنه أن أحد المتطفلين في الداخل.

وقالت القاضية ثوكوزيلا، أثناء المحاكمة، إن الادعاء لم ينجح في إقناعها بأن بيستوريوس، كان يتعمّد قتل خطيبته عندما أطلق الرصاص.

وكان بيستوريوس، يعتبر ذات يوم أحد رموز التغلب على الابتلاء، وجادل السلطات ليصبح أول مبتور ساقين ينافس الأصحاء في الأولمبياد.

إضافة تعليق

   





Scroll to top