الجزائري الموقوف تم إيفاده إلى داخل المملكة بهدف التنسيق مع عناصر موالية لتنظيم جند الخلافة

ADSENSE

الوطن24

أعلنت وزارة الداخلية أن البحث الجاري في قضية المواطن الجزائري الذي تم إيقافه يوم الأحد الماضي بمنطقة بني درار ناحية وجدة، أكد أن المعني بالأمر الذي ينتمي إلى تنظيم "جند الخلافة" بالجزائر، تم إيفاده من طرف قادة هذا التنظيم إلى داخل المملكة بهدف التنسيق مع عناصر متطرفة موالية لما يسمى ب"الدولة الإسلامية".

وكانت للوزارة قد اكدت انه تم العثور بحوزة المشتبه به على كميات كبيرة من مواد  خطيرة، وأجهزة تستعمل في الاتصالات اللاسلكية، إضافة إلى رسم بياني، مكن تفحصه من  اكتشاف كميات هامة أخرى من مواد خطيرة، بالإضافة إلى أسلحة نارية بمنطقة متواجدة  بين بني درار وأحفير.

كما أبانت التحريات، يضيف البلاغ، أن المشتبه به كان برفقته عنصر آخر يجري البحث  قصد تحديد هويته، من أجل إلقاء القبض عليه.  وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم تقديم المشتبه به إلى العدالة، فور انتهاء البحث  الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.  وتجدر الإشارة إلى أن التنظيم الإرهابي "جند الخلافة" الذي يتخذ من الجزائر  منطلقا لعملياته، سبق وأعلن مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

يذكر أنه في إطار المقاربة الاستباقية في مواجهة التهديدات الإرهابية، فقد سبق  للمصالح الأمنية أن قامت بتاريخ 22 نونبر 2014، بتفكيك خلية إرهابية بمدينة بركان،  موالية لما يسمى ب "الدولة الإسلامية" قامت بنشر شريط فيديو تحريضي تحت عنوان  "ظهور جند الخلافة في المغرب الأقصى"، كان ينوي أفرادها تنفيذ مخططات إرهابية  ببلادنا، من بينها اغتيال أجانب مقيمين بالمنطقة الشرقية، وذلك بتنسيق مع تنظيم  "جند الخلافة" بالجزائر.

إضافة تعليق

   





Scroll to top