الهدوء يعود إلى طرابلس بعد المعارك الطاحنة

ADSENSE

الوطن24/ وكالات

توقفت المعارك التي استمرت قرابة شهر بين ميليشيات متناحرة جنوبي طرابلس وأسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، في هدوء فتح الباب لعودة النازحين وإعادة فتح المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية

وكانت فرنسا دعت لمجتمع الدولي إلى ممارسة أقصى ما يمكن من الضغوط، مع فرض عقوبات، ضد أولئك الذين يمارسون العنف في ليبيا، وخصوصا المليشيات في طرابلس

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية في حكومة طرابلس أنها بدأت بفتح الطرقات التي كانت الميليشيات أغلقتها بواسطة حاويات أو متاريس لمنع تقدم منافسيها وحماية أنفسها من إطلاق النار، لكن من دون أن تعلن بوضوح توقف القتال

وناشدت الوزارة سكان الأحياء المتضرّرة من المعارك إلى توخّي الحذر عند عودتهم الى ديارهم والإبلاغ عن أي جسم مشبوه قد يجدونه

بدورها قالت سلطة الطيران المدني إن حركة الملاحة ستستأنف الأربعاء في مطار معيتيقة، المطار الوحيد العامل في طرابلس

وكانت حركة الملاحة توقفت مرارا في المطار الواقع شرق العاصمة منذ بدأت المعارك في 27 غشت

ومنذ 27 اوت، أدت الاشتباكات في طرابلس ومنطقتها إلى مقتل ما لا يقل عن 115 شخصا وإصابة نحو 400 آخرين، وفقا لحكومة طرابلس

منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، تخوض العشرات من الميليشيات المتناحرة معارك للسيطرة على العاصمة والثروات ومؤسسات البلاد الغارقة في الفوضى

إضافة تعليق

   





Scroll to top